لا تنسي وضع هذه المستلزمات في حقيبتك قبل الولادة القيصرية

لا تنسي وضع هذه مستلزمات في حقيبتك قبل الولادة القيصرية

لإن تنجح السفينة في الوصول إلى بر الأمان بالنسبة إلى الكثير من النساء الحوامل عندما يتمكن من الولادة بشكل طبيعي وحمل أطفالهن الصغار بين أحضانهن بعد تسعة أشهر من الانتظار الطويل والشغف والاشتياق، فإن فئةً أخرى من السيدات قد يواجهن مجموعةً من المشكلات المختلفة التي تلزمهن بالخضوع إلى إحدى العمليات القيصرية من أجل ضمان سلامة الأم والجنين في الآن. ولعلك من بين هؤلاء اللواتي استحال عليهن الوضع بصفة طبيعية سيدتي وتنتظرين دخول شهرك التاسع من أجل إجراء تلك العملية، فهل بدأ العد التنازلي لذلك؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فندعوك من الآن إلى ضرورة تحضير حقيبة مستلزماتك والتي ستكونين في حاجة إليها فيما بعد من أجل العناية بنفسك وأيضا بملاكك الصغير. وحتى يتم هذا الأمر كأفضل ما يكون، قررنا مدك في ما تبقى من أسطر من هذا المقال بمختلف الحاجيات التي يتوجب عليك التطرق إليها أثناء إعداد حقيبتك، وذلك لكي لا تشعري بأي نقص أو أتوتر بعد العملية وطوال فترة إقامتك بالمشفى. تابعي معنا إذا وكتشفي كل ذلك!

هذه الأغراض ضرورية بالنسبة إليك بعد الولادة القيصرية فلا تنسي ترتيبها في حقيبتك 

1- مستلزمات العناية بالطفل

أكاد أجزم شخصيا بأن الجزء الأروع في القصة كلها هو ذلك المتعلق بتحضير مستلزمات المولود الصغير، ومن أجل ذلك فنحن  لن نوصيك بالكثير، بل سنكتفي بتنبهيك إلى ضرورة عدم التغافل عن الحفاظات والتي يفضل دائما أن تكون ذات جودة عالية وأيضا من النوع العادي وليس المعطر حتى لا تسبب أية حساسية أو التهابات لبشرة الصغير. لا تنسي أيضًا إحضار المناديل المبللة وكريما بزيت جوز الهند لكي تدلكي به بشرة طفلك أثناء تغيير الحفاظ، كما ندعوك أيضا إلى وضع مستلزمات الاستحمام الخاصة به والتي تشمل الشامبو والبلسم واللوشن المناسب لمن هم في مثل سنه.

2- ملابس الطفل

نحن ندرك جيدا أنك قد أمضيت الكثير والكثير من الوقت من أجل اختيار ثياب المولود بكل عناية وأنك أيضا قد قمت باقتناء العشرات من القطع الجميلة من أجله، ولكن ليس من الصواب أن تحمليها جميعا إلى المشفى، فيكفي أن تضعي له سروالين أو ثلاثا من النوع القصير الكامل لأنه سيكون في حاجة أكيدة إليها، بالإضافة أيضا إلى السالوبيت والبيجامة البيضاء القطنية وطبعا التيشورتات والملابس الداخلية، ولا تنسي أيضا القفازات والجوارب والقبعة حتى لا يصاب طفلك الصغير بالبرد أو أن يكون عرضةً لأشعة الشمس الحارة عند مواجهة الأجواء الخارجية. أخيرا، إياك أن تغافلي عن إحضار البطانية للطفل ومنشفة القطن الناعم وأيضا وسادة الرضاعة الصغيرة، فهي جميعها من المستلزمات الضرورية والتي لا يمكن الاستغناء عنها.

3- ثيابك الخاصة 

لا تنسي وأنت تحضرين ملابس طفلك أن تضعي ملابسك أيضا، فأنت ستكونين في حاجة إلى الكثير منها خاصةً بالنسبة إلى القطع الداخلية، وذلك لأن المرأة تنزف كثيرا في العادة بعد العملية القيصرية مما يضطرها إلى التغيير ثلاث مرات في اليوم على الأقل. احرصي أيضا على تكون جميع ثيابك من النوع القطني حتى لا تلتصق بجسدك فتشعرك بالضيق، وخذي معك اثنين من حمالات الصدر بمقاسات أكبر لأن حجم ثدييك سيزيد بشكل طبيعي. أما بالنسبة إلى ملابس النوم فانتبهي إلى ضرورة أن تكون هذه الأخيرة مريحةً وذات أكمام طويلة حتى تكون مناسبةً لحرارة جسمك بغض النظر عن حالة الطقس بالخارج. وفي النهاية، لا تنسي أن تضعي لنفسك سيدتي الملابس التي سترتدينها وقت الخروج والتي من المستحسن أن تكون مكونةً من قطعة واحدة مريحة وألا تكون ضيقةً حتى لا تلمس جروح الولادة القيصرية.

4- مستلزمات الاستحمام الخاصة بيك 

أنت تعلمين طبعا سيدتي بأنك ستكونين في حاجة إلى التحمم ببعض المياه الدافئة بعد الولادة القيصرية، وذلك من أجل التخلص من بقايا وآثار الدم والأوساخ الأخرى التي يخلفها الجنين وأيضا للتنعم بالقليل من الهدوء والاسترخاء، ولذلك فأنت مدعوة إلى إحضار كل ما يلزمك للقيام بهذه الخطوة، ومن ذلك صابون ترطيب الجسم والشامبو والبلسم ولوفة رقيقة للاستحمام، والتي يتوجب عليك أن تختاريها جميعا بكل عناية حتى لا تتعرض بشرتك إلى أن نوع من الالتهابات أو الضرر. لا تنسي أيضا أن تضعي لنفسك ثلاث مناشف قطنية، واحدة تستخدمينها للوجه وأخرى لليد والثالثة من أجل تجفيف جسمك بعد الاستحمام، بالإضافة أيضا إلى الكريم المرطب ومشطا للتصفيف وربطة شعر، إلى جانب الفوط الصحية لنزيف ما بعد الولادة، والتي لا يجب أن يقل عددها عن الأربع والعشرين فوطةً.

5- الوثائق الورقية ومستلزمات أخرى

قد يشغلك جمع الأغراض الخاصة بك أنت والطفل عن ترتيب بعض الوثائق الهامة جدا، ومن ضمنها بطاقات متابعة الحمل، والتي تحتوي على جميع الفحوصات الطبية والصحية التي كنت قد أجريتيها خلال فترة حملك، بالإضافة أيضا إلى المستندات الطبية اللازمة وبطاقة الهوية الخاصة بك أنت وزوجك، فاحرصي إذا سيدتي على البدأ بترتيب هذه الوثائق قبل كل شيء، كما لا تنسي أن تصطحبي معك أيضا غطاء للفراش ووسادةً مريحة للنوم والجلوس إذا كنت لا تفضلين استخدام تلك التي يوفرها المستشفى، ولما لا أيضا الكاميرا حتى يتسنى لزوجك تصويرك أنت والطفل مخلدا بذلك واحدةً من أسعد اللحظات في حياته هو الآخر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *