تربية الطفل

لتربية ابنك وتعليمه جربي تقنية يستخدمها الأمير ويليام

يعتقد العديدون أن تربية الأطفال وتعليمهم هي مهمة عشوائية تتطلب ذكر المعلومات وسرد القيم ليتحول الطفل من مستوى بسيط إلى مستوى أفضل، لكن هذا غير صحيح بالمرة فعملية التربية تتطلب أولا تدريب الأب والأم واطلاعهما على الكثير من الأمور قبل مباشرة هذه المهمة، ومجلة سيدات الإمارات تقدم لك سيدتي عددا من التقنيات البسيطة والفعالة جدا لإنجاح العملية التربوية، كل ما عليك هو متابعة المجلة بانتظام، وفي المقال التالي نقدم لك سيدتي تقنية بسيطة يستعملها الأمير وليام ودوق كامبريدج عند تعامله مع طفله والحوار معه، تابعي معنا:

ترتكز التقنية أساسا على الاقتراب من الطفل والحوار معه على نفس المستوى عبر الانحناء أو عبر الجلوس لتكونا في نفس الارتفاع تقريبا، حيث تقوم العديد من الأمهات بهذه الحركة فطريا لإشعار الطفل بالتقارب الجسدي بينهما ولتكون نظرات العينين على نفس المستوى، الأمر الذي يجعل الطفل يقبل المعلومة بصفة أكثر سهولة. لكن الأهم أن هذه الحركة البسيطة تجعل الطفل يشعر بقيمته وأنه ذو قيمة وذو شأن، وعلى عكس الحوارات التي تكون فيها المسافة بين الأم والطفل متباعدة، فإن الطفل يشعر بضعف شخصيته وأهمية الآخرين الذين هم أطول منه وأعلى منه في تلك الفترة. لا تستغربي من هذه الطريقة التي قد تبدو لوهلة ما غريبة وغير مجدية، فحتى الملكة إيليزاباث استعملتها في حفل رسمي، وخاطبت الأمير الصغير وهي تنحني ليكون الحوار أكثر سلاسة ودون أصوات مرتفعة.

الأمير ويليام

استخدم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما هذه الطريقة عند محادثته لنجل الأمير، والتي قال له فيها “لماذا تزورنا في وقت النوم”، لذلك عودي طفلك على الحوار من مستوى قريب وبنظرات متوازية دون التعالي على الصغير، حتى يتربى ابنك كالأمراء.

الأمير ويليام

اترك تعليقاً