العناية بالبشرة

لصاحبات البشرة الحساسة: اكتشفي الطريقة المناسبة للاستحمام

لصاحبات البشرة الحساسة اكتشفي الطريقة المناسبة للاستحماملصاحبات البشرة الحساسة اكتشفي الطريقة المناسبة للاستحمام
23مشاهدة

من المعروف أن البشرة الحساسة تعاني من سرعة التهيج والتحسس تجاه أي مستحضر لا يناسب البشرة أو يتضمن مواد قاسية على الجلد. ولأن جمالك يهمنا سنقدم لصاحبات البشرة الحساسة بعض النصائح التي تتعلق بالطريقة الصحيحة للاستحمام حتى يحافظن على صحة البشرة. تابعي هذا المقال لتعرفي أكثر.

سائل استحمام خاص

تتوفر مستحضرات تنظيف البشرة والاستحمام بعطور وتركيبات مختلفة، لكن إن كنت تملكين بشرة حساسة ننصحك بتجنبها لأنها قد تسبب لك الحساسية. قومي عوضا عنها باختيار سائل الاستحمام بتركيبة الحليب ويتضمن مكونات طبيعية مثل العسل أو زبدة الشيا.

هذا بالإضافة إلى سائل استحمام خالي من الرغوة، لأن السائل الذي يحتوي على رغوة يتضمن مواد مهيجة للبشرة. كما ننصحك بعدم تطبيق كمية كبيرة من سائل الاستحمام لتتخلصي منه بسهولة عند شطفه.

ليفة استحمام ناعمة

قد تعتقدين أن الليفة الخشنة هي المثالية للاستخدام عند الاستحمام حتى تتخلصي من الشوائب والأوساخ، إن كنت تملكين بشرة حساسة اختاري ليفة ناعمة وطرية حتى لا تتسببي في خدش الجلد. تجنبي الفرك المكثف للمناطق المكشوفة مثل الساقين واليدين،  وركزي على أماكن الطيات مثل منطقة تحت الإبط وخلف الركبة ومنطقة ما بين الفخذين.

تجنبي استخدام الماء الساخن

يمتلك الجلد عنصر ترطيب طبيعي وهو عبارة عن أحماض دهنية وسيراميدات يعمل كآلية دفاع ذاتية للبشرة ضد العوامل الخارجية المضرة مثل التلوث والشوائب، كما أنه يحافظ على نعومة البشرة. ميزة تفقدها البشرة بمجرد الاستحمام بالماء الساخن قصد التنظيف العميق للجلد. تجنبي سيدتي الاستحمام لمدة تتجاوز 10 دقائق للحفاظ على بصحة بشرتك.

تنظيف الجسم من أسفل لأعلى

من الضروري مراعاة اتجاه فرك الجسم بشكل صحيح وهو من أسفل باتجاه الأعلى، قد تعتقدين أنه أمر عبثي لكنه يسهل انحدار آثار سائل الاستحمام من أعلى لأسفل وبالتالي منع تراكمه عند حواف الحبوب مما يسبب تهيجها بسهولة.

تأكدي سيدتي من الوقوف خلال الاستحمام، وعدم فرك البشرة بقوة بل القيام بلمسات خفيفة وبالأخص في مناطق الحبوب والضغط في الأماكن الخشنة مثل الركب والأكواع.

تجفيف البشرة بلطف

تقوم أغلب السيدات  بفرك الجسم بواسطة المنشفة أثناء التجفيف وهو أمر خاطئ لأنه يسبب تهيج واحمرار الجلد. والطريقة السليمة هي التربيت اللطيف حتى لو يعني ذلك أن تبقى رطبة بعض الشيء.

في المقابل، ينصح خبراء الجلد بضرورة تجفيف مناطق الجسم التي تحتوي على طيات الجلد كالفتحات بين أصابع القدمين، تحت الإبط  وما بين الفخذين لأن الرطوبة في هذه المناطق قد ترفع احتمال الإصابة بالإكزيما أو انبعاث روائح غير محببة بسبب الرطوبة.

مرطب البشرة

يعد ترطيب البشرة بعد الاستحمام من الخطوات الضرورية التي تحميها من الجفاف والتشققات المحتملة كونه يحبس الرطوبة داخل الجلد لفترة طويلة. احرصي على ترطيب الجسم مرة في اليوم بعد الاستحمام أو في الأوقات العادية.

ننصحك باختيار  المرطب المفضل الذي يتماشى مع البشرة الحساسة على أن تتضمن السيراميد أو حمض ألفا هيدروكسي، وبالمقابل تجنب المرطبات التي تحتوي على السليكون والبارابين.

 

اترك تعليقاً