الأم و الطفلالحمل و الولادة

ماذا تعرفين عن بواسير الحمل؟

ماذا تعرفين عن بواسير الحمل؟

تتعرض المرأة خلال فترة الحمل إلى بعض التغيرات الصحية البسيطة أو المقلقة من بينها البواسير، مشكلة تتفاقم بعد الولادة وخلال فترة النفاس ولها الكثير من الأعراض المؤلمة والغير مريحة. لذلك نسلط الضوء أكثر على مشكل البواسير التي تصيب الحامل حسب الدكتور موسى صالح، استشاري الجراحة العامة وكيفية التعامل معها حفاظا على صحة المرأة الحامل وراحتها.

ماهي البواسير؟

البواسير هي أوردة تتعرض للتمدد بسبب عدم قدرتها على تحمل الضغط الزائد الذي يسببه الحمل، لتكون الحامل عرضة للشعور بالألم عند عملية الإخراج أو الجلوس.

تظهر البواسير عادة في الشهر الخامس من الحمل أو في الثلث الأخير بسبب تزايد حجم الجنين والرحم الذي يضغط على منطقة الأمامية والخلفية. كما يمكن أن تظهر البواسير بعد الولادة بسبب الدفع المتكرر لاخراج الجنين أثناء المخاض.

أسباب ظهور البواسير عند الحامل

  • ضغط الرحم بسبب تنامي حجم الجنين مما يشكل ضغط على الأوردة الفاصلة بين المستقيم والشرج.
  • ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون مما يتسبب في ضعف جدار الأوعية الدموية الخارجية فتكون الحامل عرضة للإصابة بدوالي الساقين والبواسير أو أحدهما.
  • الإمساك الذي يصيب نسبة كبيرة من الحوامل.

كيف تعرفين أنك مصابة بالبواسير؟

  • ظهور دم خلال التبرز وبالتحديد عند منطقة فتحة الشرج
  • الشعور بألم عند فتحة الشرج أثناء عملية الإخراج.
  • الإصابة بالتهابات في منطقة فتحة الشرج والشعور بالحكة أو الألم.
  • وجود إفرازات لزجة على شكل هيئة بعد عملية التبرز.

 

هل تحتاج البواسير إلى علاج؟

تختفي أغلب البواسير بشكل تلقائي بعد الولادة بشهر وتكون حالات التدخل الجراحي نادرة.

  • نصائح لتفادي الإصابة بالبواسير خلال الحمل
  • التقليل من تناول الطعام الصلب مثل الخبز والمعجنات.
  • الإكثار من شرب السوائل (الماء، العصائر الطبيعية والشوربات)، تناول الخضار الداكنة مثل البقدونس والخس لأنها غنية بالألياف الغذائية التي تمنع الإصابة بالإمساك.
  • تناول الأغذية المصنوعة من الحبوب الكاملة لأنها تحتوي على عناصر غذائية ملينة للأمعاء.
  • دخول الحمام فورا عند الحاجة لذلك لأن تأخير دخول الحمام يبطئ حركة الأمعاء ويتسبب في بقاء الفضلات وقتا أطول في الأمعاء وبالتالي يرفع فرص جفاف البراز وتحوله لصلب.
  • تفيد رياضة المشي في تنشيط الدورة الدموية والجسم وتنظيم حركة الأمعاء ومقاومة الإمساك بشكل تلقائي.
  • الجلوس بطريقة سليمة في الحمام أثناء التبرز من خلال الانحناء للأمام 45 درجة والقيام برفع الساقين على مقعد خشبي صغير لتسهيل عملية الإخراج.
  • في حال الإصابة بالإمساك، على المرأة الحامل تجنب الدفع الذي يزيد من الضغط على الأوردة والاستعانة بملينات البطن.