ماهي الأكزيما وكيف تحمي طفلك منها؟

60f38f42ef60bd80

الأمومة أعظم هبة حض الله بها النساء، فالعناية بالطفل من أكثر المهام الشاقة والممتعة لكل سيدة، وتحقيق التوازن بين العمل والأسرة يعتبر من أكبر المعادلات صعوبة خاصة في الفترات المرضية للأطفال. وتجد الأمهات خلال هذه الفترات صعوبة في السيطرة على طفلها خاصة إذا كانت لا تعرف نوعية مرضه.

ماهي الأكزيما؟

الأكزيما هي التهاب يصيب الطبقات العليا من الجلد، مما يتسبب في احمراره وجفافه ويعاني المصاب به من حكة وتقشر على مستوى الأماكن المصابة، إضافةً إلى ظهور الفقاعات في بعض الأحيان، وتصيب الأكزيما الأطفال على مستوى الوجه وجلدة الرأس والرقبة، لكنها تقل كلما كبر الطفل.

أسباب الأكزيما

تتعدد أسباب الأكزيما لكن أغلبها وراثي، وتغلب في العائلات والأسر التي تعاني حساسية حبوب الطلع أو ما يعرف بحساسية الربيع، كما يلاحظ انتشار حالات الأكزيما في الأسر التي عرفت حالات ربو، كما تنتشر حالات الأكزيما في البلدان الصناعية والمتقدمة لذلك يُعتقد أن من أسبابه العناية المفرطة بالنظافة.

كيف أحمي طفلي من الأكزيما؟

ليس من الضروري أن تقلق المرأة إذا كان طفلها يعاني الأكزيما، فيكفيها أن تتبع بعض النصائح للحد من مخاطر هذا الطفح الجلدي، ويمكن اعتماد هذه النصائح لتجاوز الإشكال في أسرع وقت ممكن:

  • الحفاظ على جفاف جسد طفلك.
  • دهن جسمه بمراهم غير معطرة.
  • تجنب أسباب التهاب الجلد كالتراب أو بعض أنواع الصابون.
  • استعمال حمية انتقائية لتحديد أسباب الالتهاب الجلدي.
  • استعمال الماء الدافئ خلال تحميمه، وتجنب المياه الساخنة.
  • تغيير حفاضاته بانتظام وتجنب تركه لساعات طويلة بنفس الحفاض.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *