تربية الطفل

نصائح للتعامل مع الكوابيس عند الأطفال

الكوابيس عند الأطفال

الكوابيس المزعجة ليست حكرا على الكبار فقط بل يمكن أن يتعرض لها الأطفال وتبدأ عادة بين سن الرابعة والثامنة وتختلف في شدتها من طفل لآخر على الرغم من أنها سلوك نوم طبيعي ولها علاقة بتطور الخيال عندهم.

وفي هذا السياق نقدم في مقال اليوم كل النصائح العملية للتعامل مع الطفل عند رؤية الكوابيس حتى يتجاوزها بشكل سلسل.

كيفية التعامل مع الطفل بعد رؤية الكابوس

من المهم التعامل بشكل جدي مع مشكل الكوابيس عند الطفل وألا يسخر من حلمه ومحاولة فهمه بشكل دقيق. 

عندما يمر طفلك بكابوس مصحوب بالصراخ والاستيقاظ من النوم، من المهم طمأنته من خلال احتضانه والجلوس بجانبه والتحدث بهدوء لجعله يفهم أنه كان مجرد حلم.

إذا كان من الصعب على الطفل العودة إلى النوم أو الاسترخاء، يمكنك ترك ضوء الليل مضاء أو الباب مفتوحًا.

يمكنك أيضًا أن تخبريه أن يفكر في شيء ما ممتع حتى ينام.

لا تترددي في تخصيص الوقت في اليوم التالي للتحدث مع طفلك عن حلمك. علاج إذا كان الطفل لا يستطيع التعبير جيدا، يمكنك أن تطلبي منه رسم كابوسه للتعبير عن مخاوفه.

ضرورة مراجعة البيئة المحيطة بالطفل لمعرفة الضغوطات التي تجعله يمر بالكوابيس مثل علاقة الوالدين، ضغط المدرسة أو الطلاق  أو الجدال مع الأصدقاء أو وفاة أحد أفراد أسرته.