تربية الطفل

هذا أفضل ما تقدمه الأم لطفلها

من الطبيعي أن تهتم الأمهات بضمان التغذية السليمة والصحة الجيدة والتربية السليمة لطفلها لكن من الرائع أن تهتم بتغذية روحه وصقل مواهبه والحرص على تنمية الجانب الإنساني فيه، فأفضل ما تقدمه الأم لطفلها هو الحب والعطف والحنان والمودة ليتمكن من بناء شخصية قوية قادرة على التعبير والتمييز بين الصحيح والخطأ، فالطفل يستمد قوته من ضعف أمه وخوفها عليه.

الحب

الأم الواعية هي التي تعبر بطريقة مباشرة عن مدى حبها لطفلها وفرحها بوجوده في حياتها، فالأم التي تواجه طفلها بالعبارات المباشرة والصريحة هي التي تفوز ببر أطفالها على عكس الأم التي تقظي يومها في تقديم النصائح ولعب دور الواعظة أمام أطفالها، والطفل لن يركز في ما تقولين بقدر فهمه واستيعابه لتصرفاتك تجاهه، فمن الضروري أن تكون علاقتك بطفلك علاقة حب وشراكة وأخوة واحترام وعشق ترتكز على المساوات، والأم التي تخبر طفلها كل صباح بأنها تحبه وتحتضنه يوميا قبل النوم هي التي تستطيع أسر عقل وقلب طفلها بسهولة ودون الحاجة إلى استعمال القوة لتعديل تصرفاته أو إقناعه بواجباته تجاهها.

الدلال

من أكثر الأخطاء الشائعة لدى الأمهات هو استعمال العقاب وسياسة الحرمان أو الضرب في تعاملها مع أطفالها عند اقترافهم لبعض الأخطاء، ولكن هذا الفعل هو أكبر خطأ في حق الطفل خاصة أن الصغير في حاجة إلى التعرف إلى خطاه ومعرفة مخلفاته قبل العقاب لأنه ليس حلا لا للتربية ولا للردع، كذلك تقع العديد من الأمهات في خطأ آخر وهو حرمان طفلها من الدلال اعتقادا منها بأن طفلها بهذه الطريقة سيكون أكثر قوة ومتانة من الطفل المدلل، ولكن للأسف هذه معتقدات قديمة وغير منطقية فقسوة الأم لن تولد إلا القسوة خاصة أن الطفل في حاجة إلى من يسامحه ويشجعه، لذلك كوني ملجأه ومهربه وقوته عند خسارته وضعفه ولا تكوني سيفا مسلطا على رقبته ينتظر منه أول زلة للشروع في العقاب والمحاسبة. وعلى الأم أن تكون موطن طفله والتي لا تتخلى عنه مهما تخلت عنه الأيام والظروف.

اترك تعليقاً