الحب و الزواج

4 علامات تهدد علاقتك الزوجية

قد تتألم المرأة كما الرجل من عقدة الحب من طرف واحد ويعتبرونه محطما للعواطف والقلوب لكن الحب من طرف واحد ليس إلا وهما وسرابا قد يقع فيه البعض، فالإنسان الطبيعي لا يستطيع أن يعشق إلا إنسانا يبادله نفس المشاعر. لذلك لا تكوني سجينة الأوهام وضحية نفسك والإنسان الناجح هو من يستطيع التعرف على نفسه والسيطرة عليها تابعي معنا.

لا يشاركك أسراره

صحيح أن العلاقات المبنية على الحب من الضروري أن ينعدم فيها الشك وتسيطر عليها الثقة لضمان الاستقرار والاستمرار لكن الثقة لا تمنح بين عشية وضحاها فهي نتاج من الأفعال والتصرفات على طول المدى لذلك من حقك أن تنزعجي إذا كان شريكك يتجنب مشاركتك تفاصيل يومه ولا يجيب على مكالماته الهاتفية في حضورك ويرفض الاعتراف أو التبرير عند اتخاذك لموقف تجاهه، في هذه الحالة من الضروري مراجعة رأيك في البقاء معه واعلمي أن الرجل الذي لا يكتفي بك لا يستحقك.

علامات تهدد علاقتك الزوجية

لست متأكدة من مدى حبه لك

الاهتمام أكبر دليل على الحب فإذا كنت كثيرة الشك في مدى حبه لك لعدم اهتمامه بتفاصيلك فليس من الضروري أن تجبريه على فعل ذلك فمن يعشقك حقا سيتفطن لحزنك وسعادتك وتأكدي أن الحب والاهتمام سيجعلك سعيدة مهما كانت ظروفك، أما إذا كنت كثيرة الشك والحزن والحيرة في حقيقة حبه لك وجدية علاقتك معه فمن المستحسن عدم تضييع المزيد من الوقت مع الرجل الغير مناسب.

علامات تهدد علاقتك الزوجية

أنت آخر اهتماماته

فقط من يريدك سيسعى دائما إلى أن يكون معك في قمة انشغاله فإذا كان دائم الانشغال والعمل ولا يستطيع حتى الرد على رسائلك بحجة التزاماته ومواعيده وضيق وقته ومهما حاولت التبرير والتسامح يتمادى في أنانيته ولا يولي انشغالك به أي اهتمام فلا تترددي في تركه فالرجل الأناني لا يعترف أبدا بأخطائه ولا يحب المرأة المتسامحة.

علامات تهدد علاقتك الزوجية

كثير التذمر

على المرأة أن تكون شديدة الفطنة والذكاء في تعاملها مع شريكها فكلما قدمت المزيد من التنازلات وبحثت له عن الأعذار كلما خسرت كبريائك وكرامتك، فالرجل الذي لا يهتم لما تلبسين لأجله وللكلمات التي تعبرين بها عن حبك لا يستحق منك المزيد من التضحية.

علامات تهدد علاقتك الزوجية

اترك تعليقاً