لايف ستايل

آداب رفض الدعوة وإيتكيت التعامل مع الأصدقاء والمعارف

آداب رفض الدعوة

تعلم آداب رفض الدعوة سيكون عنصرا مهما في بناء حياتك الاجتماعية بصفة عامة، فالاعتذار عن دعوة ما بطريقة لبقة سيكون أفضل من حضور على مضض قد يحرجك ويحرج صاحب الدعوة.

 

آداب رفض الدعوة

 

توجد العديد من التفاصيل الرائعة حول آداب وإتيكيت الحياة الاجتماعية في كتاب آداب المراسم والبروتوكول وفنون الإتيكيت لـ صفوت محمد العالم.

 

الاعتذار أفضل من الحضور الباهت

يكون الاعتذار من الدعوات في أغلب الأحيان أفضل من الحضور مع الانشغال بأمور أخرى.

قد تعتقدين أنك ستجرحين صاحب الدعوة أو تضرين بمصالحه عند رفضها، لكن عليك التفكير دائما في نفسك قبل كل شيء.

القيمة الأساسية من الدعوات هي تمتين العلاقات الاجتماعية وتحقيق نفع متبادل يتمثل في زيادة الود،

لكن هذا لا يعني أن تضحي بصحتك أو راحتك من أجل قبول دعوة قد تكلفك الكثير من الوقت والجهد.

 

الشكر ثم الاعتذار

قبل الاعتذار عن أي دعوة، عليك أولا شكر صاحبها، والتعبير عن تقديرك لهذه اللفتة الكريمة.

الشكر والتعبير عن الامتنان قد يكون السبب الوحيد لدعوتك، لذلك لا تحرمي صاحب الدعوة من ذلك.

بعد تقديم الاعتراف المطلوب، يمكنك تقديم اعتذارك عن الحضور، وهذا لا يعني أنك مطالبة بتبرير السبب.

 

أعذار غير مقبولة

احرصي على تجنب هذه الأعذار لأنها ستكون مؤذية أكثر من غيرها، وقد لا يتفهمها الطرف المقابل :

  • ضيق الوقت.
  • الإرهاق.
  • وجود أشخاص لا تحبذين الالتقاء بهم.

كل هذه الأعذار ستجعل صاحب الدعوة في حالة مقارنة مع آخرين، أو في الكفة المرجوحة.

لذلك يمكنك الاعتذار دون تبرير سبب غيابك عن الدعوة، أو تقديم عذر تعرفين مسبقا أنه مقبول.

 

دعوات عليك إهمالها

لاحترام شخصك، وحتى لا تكوني في موقف محرج، عليك الاعتذار عن بعض الدعوات على غرار :

  • الدعوة المتأخرة والتي لا تسمح لك بالاستعداد الكافي.
  • الدعوة الجماعية أو التي يتم إلحاقك فيها إلحاقا.
  • الدعوة التي لا يتم فيها طلب حضورك، كأن يتم إعلامك بأن حفلة ما ستقام في يوم ما.
  • الدعوة المقدمة بطريقة غير لبقة أو محترمة.

هذه الدعوات يجب أن ترفضيها وربما قد لا تحتاجين الاعتذار عنها أصلا.

شاهدي إتيكيت الملابس الرسمية والعادية للرجال والسيدات.