احذري من تغير رائحة العرق لهذه الأسباب

يعتبر العرق من أبرز الإفرازات الطبيعة للجسم التي تتكون من الماء، الأملاح وبعض المركبات الكيميائية، لكن تغير رائحة العرق قد يكون إشارة إلى الإصابة ببعض الأمراض حسب مجلة “بريجيت” الألمانية.

قد ينذر تغير رائحة العرق إلى رائحة تشبه البول بخلل على مستوى الكلى، أما تغيره إلى رائحة تشبه الأمونياك “غاز النشادر” النفاذة قد يدل على مشاكل في الكبد بحسب ما نشرته المجلة على موقعها الالكتروني. أما إذا اتخذ العرق رائحة السمك فان ذلك قد يدل على الإصابة “بمتلازمة رائحة السمك”، في حين تشير رائحة العرق الشبيهة بالخل على قصور في نشاط الغدة الدرقية. لذا شددت مجلة “بريجيت” على عدم تجاهل تغير رائحة العرق والاتصال بالطبيب المباشر للتحقق من سلامة الجسم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *