العناية بصحتك

اسوداد اللثة : الأسباب والعلاجات

اسوداد اللثة

يعد اسوداد اللثة أحد المشاكل التي تتعلق بصحة الفم ويجب التعامل معها بحزم لأنها أيضا قد تكون مؤشر قوي على وجود بعض الأمراض المتعلقة باللثة.

نقدم في مقال اليوم مزيدا من التفاصيل المفيدة عن هذا المشكل فتابعينا لتعرفي أكثر.

اسوداد اللثة

أسباب اسوداد اللثة 

التدخين: تحتوي السجائر على مواد قطرانية تسبب اسوداد اللثة والشفتين أيضا بسبب تراكمها في الفم.

الكدمات: تلقي بعض الصدمات العنيفة على الوجه أو الفم يتسبب في تغير لون اللثة تماما كما يحدث مع بقية الجسم. 

أخطاء التنظيف: القيام بتنظيف الفم بشكل عنيف باستعمال الفراشة أو خيط الأسنان الطبي  يتسبب في تغير لون اللثة بسبب التكدم.

الوحمة الزرقاء: نمو غير ضار يكون شكله مستديرا ومسطح يظهر في أي بقعة من الجسم وقد ينمو بشكل نادر جدا على اللثة ويتسبب في منحها لونا داكنا.

البقعة الميلانية: وهي بقع غير ضارة تشبه النمش تظهر على اللثة منذ الولادة، وقد تكون من أعراض بعض الأمراض المتعلقة باللثة مثل مرض أديسون أو متلازمة بويتز جيغرز. 

العمر: تكون تعرض اللثة عرضة أكثر للأمراض بسبب التقدم في السن.

الأمراض المزمنة والهرمونية: تسبب بعض الأمراض سواء كانت مزمنة أو مرتبطة بالهرمونات في حدوث تغير في لون اللثة وإصابتها بالالتهابات.

الحشوات المعدنية: تستخدم الحشوات في علاج ثقوب الأسنان لكنها تسبب تغير لون اللثة بسبب دخول جزيئات من المادة المصنعة للحشوات تحت اللثة.

سوء التغذية: تتعرض اللثة لتغير في اللون بسبب إتباع نظام غذائي يفتقر للعناصر الغذائية المتنوعة.

علاجات اسوداد اللثة المتاحة حسب السبب

  • علاج سواد اللثة الناتج عن التدخين

ينصح بالإقلاع عن تعاطي التبغ سواء في شكل سجائر أو نرجيلة لاستعادة لون اللثة الوردي والتخلص من ترسبات المواد الضارة.

أما إذا لم يختفي اللون الداكن فيمكن الخضوع لبعض العلاجات الطبية مثل العلاج بالليزر التي تساهم في إزالة الطبقة العليا الرفيعة من نسيج اللثة السوداء ونمو نسيج جديد صحي.

  • علاج سواد اللثة الناجم عن الحشوات أو التيجان

 يجب القيام بمراقبة حشوات الأسنان من وقت لآخر، مع إمكانية الخضوع لعلاجات الليزر أو الضوء النبضي للتخلص من البقع الداكنة على اللثة.

  • علاج سواد اللثة الناتج عن بعض الأمراض

يجب الحصول على العلاج المناسب وفقا للحالة المرضية مما يجعل اللثة تستعيد لونها الطبيعي بمجرد الشفاء من المرض مثل داء أديسون الذي يتسبب في لزيادة صبغة الميلانين في اللثة.

  • علاج سواد اللثة الناتج عن سوء العناية بصحة الفم

يجب على الأفراد الحرص على إبقاء الفم نظيف من خلال تفريش الأسنان بالطريقة الصحيحة وبشكل لطيف، بالإضافة إلى استخدام خيط الأسنان.

ينصح أيضا بالخضوع لجلسات تنظيف البلاك في عيادة الأسنان بشكل دوري للوقاية من الإصابة بالتهابات اللثة.