انقاص الوزن

اعتقادات خاطئة حول طرق تخفيف الوزن

أصبحت الرشاقة مطلوبة في أيامنا هذه فهي دلالة على مدى عناية المرأة بصحتها وبجمال مظهرها الخارجي، لذا تسعى للتخفيف من الوزن الزائد باعتماد الوسائل الممكنة والشائعة كالحميات الغذائية والتمارين الرياضية القاسية دون التثبت من مدى إيجابياتها على الجسم فيصبح الحصول على جسم رشيق ومتناسق أمرا صعبا، ويصبح مصدرا للتوتر والضغط النفسي، قد يصل حد الانهيار. ولضمان سلامتك الجسدية إليك بعضا من وسائل تخفيف الوزن الخاطئة والتي يجب عليك تفاديها.

السعرات الحرارية

تعتمد الكثيرات على طريقة احتساب معدل السعرات الحرارية التي تدخل يوميا إلى الجسم، وقد كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة جون هوبكنز عدم فاعليتها فهي لا تعدو عن كونها مجرد برامج تجارية، وأشارت إلى أن العديد من برامج الحمية الغذائية المعروفة لم تثبت فاعليتها حتى لان مثل Weight، Watchers وJenny Craig حيث ساهمت في إنقاص وزن متتبعيها من 3-5% فقط من وزنهم الزائد، وبالتالي فإن الخطوة الصحيحة الأولى تكمن في مد الجسم بالأطعمة الصحية و المغذية لضمان التوازن السليم.

السعرات الحرارية

حميات غذائية تتناسب مع الجميع

تعتقد الكثيرات أن كافة الحميات الغذائية مناسبة للتطبيق عند كل النساء ولكنه اعتقاد خاطئ لان طبيعة كل جسم يختلف من شخص لأخر، ويستحسن البحث عن الحميات التي تصلح للجسم باعتماد طريقة سهلة لمعرفة مدى استجابة مستويات السكر في الدم والتي تختلف من شخص لآخر.

حميات غذائية تتناسب مع الجميع

كمية الطعام ونسبة الحركة

تتحكم كمية الطعام التي نتناولها والحركة اليومية في عملية التخفيف من الوزن لكنهما ليسا العاملين الأساسيين الفاعلين، حيث توجد عوامل أخرى مثل قلة النوم والإجهاد والتعرض للسموم التي تتحكم بشكل كبير في عملية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يوميا.

كمية الطعام ونسبة الحركة

اترك تعليقاً