الأم و الطفلالحمل و الولادة

اكتشفي أسباب الشعور بالألم أسفل البطن عند الحمل

آلام أسفل بطن الحامل

الحمل والولادة من أجمل اللحظات التي تنتظرها حواء بفارغ الصبر رغم المشقة الكبيرة التي تتعرض لها بسبب الكم الهائل من التغيرات التي تحدث في جسمها بسبب هرمون الحمل، فهي عرضة للإحساس بالانزعاج منذ اللحظة الأولى لحدوث الحمل حتى نهايته. وفي هذا السياق اخترنا أن نسلط الضوء في مقال اليوم عن أسباب شعور المرأة الحامل بالألم في منطقة أسفل البطن، وهل هي مشكلة تدعو للقلق أم لا.

الألم أسفل البطن عند الحامل

 

أسباب طبيعية مرتبطة بالحمل

  • يتم الحمل بعد انغراس البويضة الملقحة المنقسمة في الغشاء المبطن للرحم مما ينجم عنه نزول قطرات محدودة من الدم يختلف عن ذلك الذي ينزل خلال الدورة الشهرية حيث يتميز بلون قان وأقل كثافة.
  • الإصابة بمغص البطن خاصة في الثلاثية الأولى من الحمل وهي مشكل تعترض جميع السيدات الحوامل بدون استثناء.
  • بمجرد حدوث الحمل ترتفع إفرازات الجسم لهرمون الأستروجين والبروجسترون التي تقلل من قدرة الأمعاء على طرح الفضلات إلى المستقيم ومن ثمة عبر الشرج، لتكون لنتيجة الإصابة بالإمساك، الغازات في الأمعاء، المغص المرفق بألم في أسفل البطن.

  • قد ينجم الشعور بالألم بسبب تكون كيس المخ من الغشاء المبطن للرحم الذي يحيط الجنين بالسوائل التي تحميه من الصدمات وتوفر له الغذاء.
  • مع النمو المتواصل للجنين في نهاية الثلث الثاني من الحمل يزداد تمدد الرحم، كما يطلق الجسم نسبة عالية من هرمون الحمل مما يتسبب في ارتخاء العضلات والأربطة في منطقة الحوض استعدادا لتمدد الرحم في الثلث الأخير من الحمل والإحساس ببعض الألم بسبب اتساع الحوض.
  • تحول وضعية الجنين  باتجاه أسفل الحوض في نهاية الحمل واقتراب موعد الولادة لتشعر المرأة الحامل بالضغط الشديد على منطقة الحوض مما يعرضها للشعور بالألم عند المثانة والمهبل أسفل البطن.
  • بداية المخاض الكاذب وهي تقلصات مشابهة لتلك التي تحدث في الولادة الحقيقية وتبدأ بألم شديد في أسفل الظهر والبطن يكون بصورة غير منتظمة لكنها مؤلمة ولا تسبب حدوث الطلق.

أسباب مرضية

  • حدوث إجهاض للجنين في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • حدوث الحمل خارج الرحم سواء في قناة فالوب، أو في أحد المبايض مما يتسبب في انفجار الرحم في حال عدم الكشف.
  • الأمراض العضوية التي يصاحبها ألم في أسفل البطن مثل التهاب الزائدة الدودية، حصى المرارة، قرحة المعدة، الإمساك وأمراض القولون.
  • أعراض شائعة مصاحبة للألم أسفل البطن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تزايد الشعور بالألم حتى مع الخلود إلى الراحة.
  • نزول بقع والمشحات الدموية مع الإفرازات المهبلية.

في حال لاحظت المرأة الحامل أنها تعاني من هذه الأعراض مع الألم أسفل البطن الذي يستمر بدون انقطاع فيجب عليها مراجعة الطبيب المختص للتأكد من سلامة الحمل.