اكتشفي فوائد بذور الخشخاش الطبيعية

بذور الخشخاش هي عبارة عن فاكهة سوداء تنمو  شمال أفريقيا وغرب آسيا وفي أجزاء أخرى من أوروبا وتتميز بقيمتها الغذائية العالية ومنافعها العديدة وتكتسب شعبية كبيرة في المطبخ الهندي والصيني ويتم استعمالها في تحضير العديد من الأطباق بما في ذلك المكرونة والحساء والمخبوزات، وتستخدم في تحضير العديد من الأدوية بفضل خصائصها الطبية وقدرتها على علاج العديد من الأمراض، الأمر الذي شجعنا على تكريس هذه المساحة من مجلة سيدات الامارات  للتحدث عن منافعها وطرق استهلاكها.

الخصائص الغذائية لبذور الخشخاش

تحتوى بذور الخشخاش على نسبة متنوعة من العناصر الغذائية الأساسية وعلى جملة من المكونات الممتازة في تعزيز النشاط العقلي والبدني وتمثل أحد المكملات الموصى بها ضمن نظامنا الغذائي :

  • تُشكل بذور الخشخاش مصدرًا غنيا بالأحماض الدهنية الأساسية: الأوميغا 3 والأوميغا 6 .
  • يوفر الخشخاش نسبة عالية من الألياف الغذائية حيث يحتوى 50 غرام من هذا المنتج على نسبة  12٪ من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف.
  • يحتوى الخشخاش على جملة من الفيتامينات الأساسية ويشكل مصدرا جيدا للمجموعة B بما في ذلك الفيتامين  B1 ، B2 ، B3 ، B5 ، B6 وحمض الفوليك أو B9) ، بالإضافة إلى الفيتامينات A و E و C.
  • يمثل الخشخاش مصدرا للمعادن بحيث يوفر 30 جرام من هذا المنتج  ما يصل إلى 35٪ من الجرعات الموصى بها من الكالسيوم وأكثر من 50٪ من الكمية اليومية من المغنيسيوم والمنغنيز. بالإضافة إلى أنه يحتوي على الزنك والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور.
  • البروتيين: توفر ملعقة كبيرة من بذور الخشخاش حوالي 1.5 جرام من البروتين.

فوائد بذور الخشخاش للصحة

تناول بذور الخشخاش، وإن كان بنسب صغيرة،  بصورة منتظم ومستمرة يجلب العديد من الفوائد للجسم حيث تساعد هذه البذور على الحفاظ على مستوى جيد من الطاقة البدنية والعقلية وتعمل على تقليل التعب، إلى جانب العديد من المزايا الصحية الأخرى التي سنطّلع عليها في ما يلي :

1. مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية

أفضل ما يميز بذور الخشخاش هو فعاليتها في تعزيز صحة القلب وتنشيط الدورة الدموية وذلك بالرجوع لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأساسية خاصة الأوميغا 3 أحد أبرز العناصر الغذائية الموصى بها للعناية بصحة القلب والأوعية الدموية، حيث يساعد هذا النوع من الدهون الصحية على خفض مستويات الكولسترول وثلاثي الغليسريد ، مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك تصلب الشرايين والنوبات القلبية.

2. تقوية العظام

اعتماد بذور الخشخاش ضمن نظامنا الغذائي يمثل فكرة ممتازة لتحسين صحة العظام حيث يساعد محتواها العالي من المنغنيز والكالسيوم في تقوية العظام ومنع مختلف الاضطرابات المرتبطة بها بما في ذلك الكساح والتشنج وتقلص العضلات والآلام العصبية وغيرها العديد. بالاضافة إلى المعادن الأساسية الأخرى مثل الزنك والنحاس والفوسفور التي تساعد على تنظيم ضربات القلب وتمتين العظام.

3.زيادة مناعة الجسم

كما ذكرنا سابقا تمثل بذور الخشخاش مصدرا هاما للفيتامينات A و C و E وكلها عناصر لازمة لتعزيز دفاعات الجسم وتقوية المناعة ضد مختلف الأضرار ومكافحة العدوى الفيروسية والبكتيرية.

4. مفيد للجهاز العصبي

استخدمت بذور الخشخاش منذ زمن قديم كمهدئ طبيعي للجهاز العصبي بفضل خصائصها المساعدة على الاسترخاء وتعالج الأرق وتساعد على التحكم في حالات القلق والتوتر وتخفيف اضطرابات النوم وتجديد الناقلات العصبية وإعادة بناء البروتينات.

5.تحسين عملية الهضم

تساعد الألياف الغذائية الموجودة في بذور الخشخاش على تحفيز العبور المعوي في حالات الهضم الثقيل ويوصى بها عند الإمساك المزمن وآلام البطن وللتخلص من الغازات كما تعالج اضطرابات الاسهال الناجم عن التسمم والبكتيريا.

كيف ندرج بذور الخشخاش ضمن نظامنا الغذائي

واحدة من أفضل مميزات بذور الخشخاش تتمثل في تنوع طرق ادراجها ضمن نظامنا الغذائي بفضل نكهتها المميزة التي يسهل دمجها مع عناصر غذائية مختلفة، وفي ما يلي بعض الأمثلة على ذلك :

  • يمكن تناول بذور الخشخاش لوحدها مع كوب من العصير أو الماء.
  • أضيفي بذور الخشخاش إلى سلطة الفواكه أوالخضروات.
  • يمكن إدراجها في السموثي ومختلف المشروبات المفضلة لديك.
  • يمكن تناولها مع الحليب أو اللبن.
  • يمكن اضافتها إلى الخبز ومختلف المخبوزات الأخرى.
  • يمكن تناولها في اللازانيا والمقبلات ومع اللحم.
  • يمكن أن نستعملها في تحضير الكعك.

ملاحظة : احرصي سيدتي أن لا تتجاوز الكمية المستعملة في مختلف الخيارات مقدار حفنة اليد أي حوالي 20 غرام.

تحضيرات الاستعمال 

قبل البدء في استهلاك بذور الخشخاش من المهم التأكد من عدم الانتماء لبعض الحالات التي قد تؤدي إلى ظهور نتائج عكسية :

  • لا ينصح بتناول بذور الخشخاش للحوامل تجنبًا لأي ضرر على صحة الجنين والأم.
  • لا ينصح بتجاوز الكمية الموصى بها في كل الحالات لتجنب اضطرابات المعدة.

بذور الخشخاش مثالية لأي نظام غذائي ويمكن استهلاكها بشكل منتظم كإجراء وقائي أو كعلاج بديل عند حدوث بعض المشاكل الصحية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *