الجمال و الصحةالعناية بصحتك

الألياف الغذائية: فوائدها للصحة ومصادرها الطبيعية

لا شك أنك تسمعين كثيرا عن مدى أهمية اتباع نظام غذائي متوان غني بالألياف سواء لتعزيز صحة الجسم أو للتخسيس، إذا كنت لا تعرفين بعد الفوائد المميزة للألياف فاكتشفي ذلك في مقال اليوم مع المزيد من التفاصيل.

أنواع الألياف

  • الألياف القابلة للذوبان: وتتميز بقدرتها على امتصاص الماء لتتحول إلى قوام هلامي، توجد عادة في التفاح، الفواكه الحمضية، الشوفان، المكسرات، الحمص وغيرها من المواد الغذائية الأخرى. يساعد هذا الصنف من الألياف على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • الألياف غير قابلة للذوبان: وهذه الألياف التي توجد في الشعير وكثير من الخضار والفواكه مثل  القرنبيط، الفاصوليا الخضراء والبطاطس. هذا الصنف من الألياف مناسب لمن يواجهون مشاكل الإمساك لأنها تحافظ على قوامها لتسهل عملي العبور المعوي والإخراج.

فوائد الألياف الغذائية

  • الألياف الغذائية بمختلف أصنافها تفيد في علاج الإمساك وصعوبة الإخراج عند اتباع نظام غذائي يقتصر على الأكل الصلب.
  • من أهم المواد التي يحتاجها الجهاز الهضمي لإتمام عملية الهضم بشكل سليم بعيدا عن الإصابة بعسر الهضم والغازات في المعدة.
  • تفيد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم مما يساعد في الوقاية أمراض الشرايين والقلب.
  • تساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض القولون مثل البواسير، السرطان وغيره من مشاكل القولون.
  • الألياف ضرورية للأمعاء أيضا حيث تساهم في تنشيطها وتزيد من قدرتها على طرح الفضلات بفضل الماء الموجود الذي تمتصه الألياف الذائبة.
  • تعتمد أغلب أنظمة الريجيم على المصادر الغنية بالألياف لأنها تبقى في المعدة لوقت أطول مما يعزز الشعور بالشبع، ناهيك عن كونها لا تتضمن سعرات حرارية كثيرة.
  • الألياف تلعب دورا هاما في الوقاية من الإصابة بمرض السكري وذلك لأنها تفيد في إبطاء عملية امتصاص الأمعاء للسكريات مما يساعد بدوره في تقليل نسبة السكر في الدم. تفيد الألياف في تعزيز عمل البنكرياس وتنظيم نسبة السكر.

مصادر الألياف

  • الفواكه: مثل الأجاص، التفاح، البرتقال والفراولة، ويجب عدم القيام بتقشيرها حسب الأطباء المختصين في التغذية لأن ذلك قد يحرمنا من الحصول على فوائدها كاملة.
  • البقوليات: وخاصة القمح، الشعير، الفول، الحمص والعدس
  • الخضراوات: البروكلي، البازلاء، الفاصولياء، البطاطا المسلوقة والذرة الحلوة.
  • الأطعمة المعالجة: مثل الفاكهة والخضراوات المعلبة، العصائر الخالية من اللب، الخبز الأبيض، المعكرونة وحبوب الإفطار المصنوعة من البقوليات غير الكاملة، إلا أنها تتضمن نسب أقل من الألياف.
  • الخبز الأسمر: مثل الذي يصنع من الشوفان، ردة القمح أو الشعير.