تعرفي على آثار نقص الفيتامين د على المرأة

تجهل العديد من السيدات أن الجسم يحتاج يوميا إلى 1000 وحدة من الفيتامين د والتي يستقيها من بعض الأغذية فضلا عن أشعة الشمس التي تمثل المصدر الرئيسي لهذا الفيتامين، كما تجهل العديد من السيدات أن الفيتامين د يرتبط ارتباطات وثيقا بـ 2000 جين الأمر الذي يجعل أي نقص له يؤثر في نمو هيكل العضام فضلا عن نمو الجنين ومناعة الجسم. لذلك نقترح عليك اليوم سيدتي مجموعة من النصائح الهامة التي تدور حول آثار نقص الفيتامين د على الجسم، تابعي معنا:

  • أثر نقص الفيتامين د على المرأة

تحتاج المرأة إلى كمية تناهز نفس الكمية التي يحتاجها الرجل إذا كانت غير مرضع أو حامل، حيث يكفي التعرض لأشعة الشمس لمدة 20 دقيقة يوميا للحصول على كافة حاجيات الجسم تقريبا من هذا الفيتامين، إلا أن الطقس الحار في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط جعل السيدات أكثر قدرة على التعرض لأشعة الشمس الحارقة، لذلك ننصحك بالتعرض للشمس في بداية الصباح أو قبيل الغروب، كما يمكنك استعمال بعض الأغذية الغنية بهذا الفيتامين كاللحوم والسمك والخضر.

  • أثر نقص الفيتامين د على الحامل والمرضع

تحتاج المرأة الحامل أو المرضع إلى حصة إضافية من الفيتامين د لتغذية جنينها، وهذه الحصة تزداد شهرا بعد آخر حتى الولادة لذلك عادة ما يحتاج الأطباء إلى وضف مكملات غذائية في الغرض، لتجنب الانعكاسات السلبية لنقص الفيتامين على الأم والجنين. ومن أهم هذه الانعكاسات نذكر:

– تأخر الحمل.

– صعوبة تثبيت الحمل.

– تشوه الهيكل العظمي للجنين.

– نقص مناعة الجنين.

– زيادة احتمال إصابة الأم أو الجنين بالسكري.

– زيادة احتمال إصابة الأم أو الجنين بالسمنة.

– زيادة احتما إصابة الأم أو الجنين بارتفاع ضغط الدم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *