انقاص الوزن

تعرفي على سر نجاح ريجيم كيم كارداشيان بعد الولادة

ريجيم كيم كارداشيان ريجيم كيم كارداشيان

تعد السمنة واحدةً من أكبر المشكلات التي تواجهها بنات حواء اليوم، وذلك نتيجةً إلى العديد من العوامل، لعل أبرزها العادات الغذائية الخاطئة الناجمة أساسا عن كثرة الالتزامات والمشاغل اليومية والتي تضطر الكثيرات إلى الأكل خارجا أو المداومة على تحضير الأكلات السريعة التي لا يتطلب إعدادها الكثير من الوقت. ولعلك من اللواتي يحرصن دائما على تناول كل ماهو صحي سيدتي وتنجحين بذلك في المحافظة على رشاقة جسمك إلى حد الآن، ولكن هل تعلمين أنك مهددة بخسارة كل تلك الرشاقة عند الحمل بأول مولود لك؟ اعلمي عزيزتي أنه ليس من السهل مطلقا التخلص من كل تلك الكيلوغرامات المكتسبة بمجرد الولادة، بل إن العكس هو الصحيح؛ حيث يمكن أن يتطور الأمر كثيرا ويصل إلى مرحلة السمنة المفرطة إذا لم تتم السيطرة عليه بالشكل الصحيح. طبعا أن تتساءلين الآن عن السبيل الأمثل للنجاح في هذا التحدي، ومن أجل ذلك جئنا لك بالحل الأمثل، والذي استقيناه من التجربة الشخصية للمثلة وعارضة الأزياء الشهيرة كيم كارداشيان والتي نجحت في التخلص من الوزن الزائد بشكل باهر بعد تلك الزيادة المهولة التي اكتسبتها خلال فترة حملها والتي كانت حديث الصحافة على مدى شهور. تابعي معنا إذا عزيزتي واكتشفي السر وراء ذلك!

تعرفي على سر نجاح ريجيم كيم كارداشيان في التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة  

1. ما هو الرجيم الذي استخدمته هذه الشخصية التلفزية الشهيرة؟

كشفت كيم كارداشيان أنها قد اعتمدت على ريجيم يسمى أتكنز أثناء سعيها للتخلص من الكيلوغرامات الزائدة التي قد كانت قد اكتسبتها خلال فترة حملها. وتعتمد هذه الحمية الغذائية على التركيز أساسا على تناول البروتينات والخضروات مقابل التخلي تماما عن كل من السكر والكعك والحلويات بشكل عام، بالإضافة أيضا إلى الأرز والدقيق الأبيضين. وعلى الرغم من تراجع وزنها بشكل ملحوظ ووصولها إلى الجسم المثالي، أكدت النجمة الأمريكية أنها لا زالت تمتنع عن تناول جميع تلك المأكولات المحظورة، وذلك لأن هذا الريجيم لا يقتصر فقط  على إنقاص الوزن بل إنه يساعد أيضا على ثباته بشكل متواصل، إلى جانب تنقية الجسم من جميع السموم المتراكمة داخله.

2. ماهي المراحل التي يتوجب المرور بها أثناء ريجيم أتكنز؟ 

لا شك في أنك متشوقة إلى التعرف بشكل أكثر تفصيلا على رجيم أتكنز، أليس كذلك عزيزتي؟ اعلمي أن النجاح فيه يتطلب المرور بأربعة مراحل أساسية، وهي :

المرحلة الأولى :

خلال هذه المرحلة يتطلب من صاحبة هذه الحمية أن تبدأ أولا بشرب كوبين كبيرين من الماء على الريق، ومن ثم تناول أربعة ملاعق من الفول الخالية تماما من الزيوت أو استبدالها ببيضة واحدة مسلوقة وعلبة من الزبادي اللايت، مع كوب من الشاي أو القهوة.

يتوجب إثر ذلك الانتظار لمدة ثلاث ساعات، ومن بعدها تناول كوبين آخرين من الماء مع علبة من الزبادي اللايت، والتي يمكن استبدالها هي الأخرى بكوب من لبن الصويا.

أما عند وجبة الغداء، فيفترض أولا البدأ بشرب كوبين من الماء، ومن بعدها المرور إلى الطعام والذي يتمثل أساسا في مقدار 150 غراما من السمك المسلوق أو المشوي، مع حوالي نصف كيلو من السلطة الخضراء، بينما يمكن التحلية في النهاية بكوب من لبن الصويا الممزوج مع الشوكولاتة.

بعد الانتهاء من الغداء بفترة، يتوجب المرور إلى الوجبة الخفيفة الثانية والتي تتضمن كوبين من الماء مع كوب من الزبادي اللايت.

أخيرا، تشتمل وجبة العشاء على كوبين من الماء مع أربعة ملاعق من الفول الخالية من الدهون وقطعة من الجبنة بمقدار 50 غراما، مع ضرورة الحرص على تناول كوبين من الماء قبل الخلود إلى النوم.

المرحلة الثانية :

لا تختلف هذه المرحلة كثيرا عن سابقتها حيث تشتمل على نفس الوجبة من الإفطار وأيضا من العشاء. أما خلال فترة الغداء فيفترض البدأ أولا بشرب كوبين من الماء، ومن ثم المرور إلى الطعام، والذي يتوجب أن يحتوي على الأصناف التالية : 150 غراما من البروتين الحيواني المشوي مع ربع كيلو من السلطة. في النهاية، لا تنسي عزيزتي أن تناول كوبين من الماء قبل الخلود إلى النوم يعد أمرا ضروريا خلال هذه المرحلة أيضا.

المرحلة الثالثة :

على عكس سابقتها، تتسم هذه المرحلة باختلاف وجباتها بالمقارنة مع المرحلة الأولى؛ حيث تبدأ وجبة الغداء بكوبين من الماء على الريق، ومن ثم تناول 50 جراما من الجبن الخفيف أو 4 ملاعق من الفول الخالي من الدهون.

يكفي بعد ذلك الانتظار لمدة ساعتين فقط هذه المرة قبل المرور إلى أكل بيضة مسلوقة مع كوبين من الماء.

أما وجبة الغداء فتشتمل على كوبين من الماء مع 100 جرام من البروتين.

بعد مرور ثلاث ساعات من فترة الغداء، يتم المرور إلى الوجبة الخفيفة الثانية والتي تشمل هذه المرة كوبين من الماء مع كوب من الصويا بالفانيليا أو الشوكولاتة.

ختامها مسك مع وجبة العشاء، وخلالها يتم تناول بيضة مسلوقة مع قطعة من الجبنة، ومع الحرص أيضا على شرب كوبين من الماء قبل الخلود إلى النوم.

المرحلة الرابعة :

كما سبق وأشرنا إلى ذلك، فإن هذه المرحلة تعد هي الأخيرة بالنسبة إلى ريجيم أكتنز، وخلالها يتوجب أيضا البدأ بشرب كوبين من  الماء على الريق، ومن ثم  تناول كوبين آخرين  خلال وجبة الإفطار مع بيضة مسلوقة.

وتحتوي الوجبة الخفيفة الأولى خلال هذه المرحلة على علبة من الزبادي خالية الدسم.

أما وجبة الغداء فتتضمن كوبين من الماء مع 100 جرام من البروتين.

بينما تشتمل الوجبة الخفيفة الثانية على كوبين من الماء مع كوب من لبن الشوكولاتة.

ليكون مسك الختام مع وجبة  العشاء، وخلالها يتم تناول كوبين من الماء مع 50 جراما من الجبنة، دون نسيان كوبي الماء قبل الذهاب إلى السرير.

اترك تعليقاً