بهذه الطرق تحمين نفسك من رائحة الفم الكريهة

تعد الرائحة الكريهة إحدى هواجس المرأة، حيث تحب أن تكون دائما في أبهى هيئة وذات الإطلالة الأفضل، إلا أن بعض الأمراض والتعفنات في الفم أو الحلق أو المعدة قد تحول حياتك إلى جحيم، حيث تسوء رائحة الفم وتتحول إلى رائحة كريهة لا تطاق، لذلك عليك الاهتمام بصحتك والتأكد من تجنب مسببات رائحة الفم الكريهة، تجدين في هذا المقال كل ما يمكن أن يعرضك لمثل هذا الإشكال حسب المختصين في طب المعدة والأسنان والحلق والحنجرة، تابعي معنا:

  • تسوس الأسنان وأمراض اللثة

لا تستهيني أبدا بأي عارض من أعراض تسوس الأسنان أو أمراض اللثة، لأن البكتيريا التي تنمو بسرعة في الفم بسبب مثل تلك الإشكالات تطلق روائح سيئة قد تفسد علاقاتك الإجتماعية وحتى حياتك الزوجية، لذلك اهتمي بنظافة أسنانك وبمراجعة طبيب الأسنان دوريا.

  • تعفنات الحنجرة والحلق

قد تلاحظين أن رائحة فمك تسوء عند إصابتك بالزكام أو عند انتفاخ لوزتيك، وذلك يعود إلى تكاثر البكتيريا والجراثيم بصفة كبيرة في منطقة الحلق والبلعوم، وهي المتسبب الرئيسي في تغير رائحة الفم، لذلك حاولي قدر الإمكان معالجة أعراض التعفنات عن طريق المضادات الحيوية أو زيارة طبيب مختص.

  • أمراض المعدة

للأسف تمثل هذه المشكلة أصعب أسباب تكون الرائحة الكريهة للفم، خاصة إذا كان العلاج يتطلب مدة طويلة لكن هذا لا يعني استسلامك للأمر الواقع بل يمكنك تناول بعض الخضر والغلال ذات النكهة العالية فضلا عن تناول الزبادي ومضغ العلكة المنكهة للتخفيف من وطأتها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *