العناية بالبشرةالعناية بالشعرالعناية بصحتك

تعرفي على فوائد الخيار الصحية والجمالية

تعرفي على فوائد الخيار الصحية والجماليةتعرفي على فوائد الخيار الصحية والجمالية

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك سيدتي قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء هام من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على تلك الفوائد المذهلة للخيار (أو القثد كما يحلو للعديدين تسميته)، وتحديدا مزاياه الصحية بالنسبة إلى الجسم وأيضا الجمالية على كل من البشرة والشعر، والتي نحن واثقون من أنها ستبهرك بحق. تابعي إذا معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال واكتشفي جميع التفاصيل حول هذا الشأن عزيزتي!

الخيار : كنز ثمين من الفوائد الصحية والجمالية!

هل أنت من اللواتي يفضلن إضافة الخيار إلى أطباقك المختلفة من سلطات وسندويتشات وغيرها من أصناف الأطعمة الأخرى؟ هنيئا لك بذلك عزيزتي؛ فبالإضافة إلى تلك النكهات الرائعة التي ستحصلين عليها، فأنت أيضا تقدمين إلى نفسك في كل مرة فرصة الاستمتاع بالعديد من الفوائد التي يمنحها هذا النوع من الخضروات، سواء كان ذلك على الجانب الصحي أو أيضا الجمالي :

1. ماهي فوائد الخيار الصحية؟ 

منذ أكثر من عشرة آلاف سنة، كان الخيار واحدا من أهم المصادر الطبيعية التي اعتمدها الهنود القدامى في معالجة العديد من المشكلات الصحية، قبل أن تنتقل تجاربهم تلك إلى العديد من أصقاع العالم، وذلك بعد أن أثبت العلم مدى جدوى هذا النوع من الخضروات في :

  • مقاومة الجذور الحرة المسببة للعديد من الأمراض المزمنة والخطيرة كالقلب والسرطان، وأيضا أمراض المناعة الذاتية. كل ذلك بفضل ما يحتويه القثد من مضادات للأكسدة.
  • ضبط مستويات السكر في الدم ومنع المضاعفات الناجمة عن الإصابة بمرض السكري (كشفت إحدى الدراسات المجراة على مجموعة من الفئران أن قشر الخيار تساهم وبشكل كبير في خفض معدلات السكر في الدم، بقي أن يتم إثبات الأمر على الأشخاص).
  • السيطرة على ضغط الدم.
  • تحفيز عملية التمثيل الغذائي؛ حيث كشفت الدراسات العلمية أن تناول الخيار بصفة منتظمة يعد وسيلةً رائعةً للحصول على كميات أكبر من الألياف، بالإضافة أيضا إلى تنظيم حركة الأمعاء ومقاومة مشكلات الإمساك.
  • مساعدة الجسم على الحصول على حاجته من السوائل، وذلك بفضل ما يحتويه الخيار من كميات هامة من المياه.
  • تطهير الكبد وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك عبر مساعدتهما على التخلص من مختلف السموم والنفايات المتراكمة في الدم والأمعاء عن طريق البول والبراز (يعد الخيار من الخضروات المدرة للبول والفعالة في معالجة مشكلات الإمساك).
  • تيسير حركة الأمعاء، وذلك لأن الخيار يحتوي أيضا على مادة البكتين المعروفة بدورها الفعال في تغذية البكتيريا المفيدة.
  • تنظيم درجة حموضة الجسم وتحقيق التوازن في الرقم الهيدروجيني لهذا الأخير (خاصةً بعد تناول وجبة غنية بالدهون أو السكريات أو أيضا بالكربوهيدرات المكررة)، وذلك لأن الخيار يحتوي على مستويات قلوية عالية.
  • تعديل درجة حرارة الجسم.
  • تحسين وظائف كل من المثانة والكلى والكبد والبنكرياس بالنسبة إلى المرأة الحامل.
    مقاومة مشكلات السمنة وزيادة الوزن، وذلك لأن الخيار من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة للغاية (تحتوي كل 104 غراما من القثد على 16 سعرا حراريا فقط لا غير).

2. ماهي فوائد الخيار على البشرة؟  

لم تأتي تلك الشهرة التي حظي بها الخيار في مجال العناية بالبشرة من فراغ؛ إذ كشفت العديد من الدراسات العلمية أن لهذا الأخير من الخصائص والمميزات ما يجعله فعالا في :

  • تعزيز رطوبة الجلد وحمايته من مشكلات الجفاف، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الماء تصل قيمتها إلى حدود ال96% من وزنه الإجمالي.
  • تغذية الجلد التالف والتقليص من تهيجه، وأيضا منحه النضارة اللازمة (يمكنك في هذه الحالة أن تستخدمي عصير الخيار موضعيا، أو أن تستعيني بدلا عنه بشرائح هذه الخضرة).
  • محاربة ضربات الشمس والتخفيف من تورمات البشرة إثر التعرض إلى الحرارة العالية (خاصةً منها الأشعة فوق البنفسجية الحارقة للشمس).
  • علاج تورمات العين والمنطقة المحيطة بها (يكفي في هذه الحالة أن تقومي بوضع شرائح الخيار الباردة على المكان المحدد والمكوث كذلك لفترة من الوقت).
  • تقوية الأنسجة الضامة في العضلات والأوتار والجلد، وذلك بفضل ما يحتويه القثد من معادن السيليكا.

3. ماهي فوائد الخيار على الشعر؟ 

من المزايا الرائعة للخيار أن فوائده الجمالية لا تقتصر فقط على البشرة، وإنما تشمل هذه الأخيرة الشعر أيضا، أدهشك الأمر، أليس كذلك؟ اعلمي عزيزتي أن القثد يلعب دورا فعالا في :

  • تحفيز الخصلات على النمو بشكل ناجع وصحي، وذلك بفضل احتواء هذه الخضار على فيتامينات سي (C) وأ (A)، إلى جانب السيليكا أيضا.
  • تغذية الشعر وحماية فروة الرأس من الالتهابات والبكتيريا، وذلك بفضل ما تتسم به تركيبة الخيار من عناصر مضادة للأكسدة.
  • إصلاح الشعر التالف وتقويته (احرصي من أجل ذلك على المداومة على قناع الخيار والصبار أو أيضا على ماسك الخيار والبيض).
  • ترطيب الشعر ومنحه النعومة اللازمة، وذلك بفضل احتواء القثد على باقة من المعادن الهامة على غرار الصوديوم والبوتاسيوم والمنجنيز.

لماذا يبدو الخيار مهما لهذه الدرجة؟ 

كيف يمكن لعنصر واحد من الطبيعة أن يحمل كل ذلك القدر من المزايا والحسنات؟ سؤال ربما قد راودك وأنت تقرئين الأسطر السابقة من هذا المقال عزيزتي، أما عن الإجابة عنه فبسيطة؛ إذ يكفي التعرف على القيمة الغذائية لهذه الخضرة، وما يتسم به كل عنصر فيها من مزايا لا تحصى. اكتشفي ذلك معنا أيضا!

1. ماهي القيمة الغذائيّة للخيار؟

برجوعنا إلى قاعدة بيانات الأغذية الوطنية في وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، وجدنا أن كوبا بوزن 52 غراما من الخيار يمتلك القيمة الغذائية التالية :

اسم العنصر قيمة العنصر
الماء 49.52 غراما
السعرات الحرارية 8 سعرات حرارية
الدهون 0.06 غراماً
البروتين 0.34 غراماً
الألياف الغذائية 0.9 غراما
السكر 0.87 غراما
فيتامين C 1.5 ملليغراما
البوتاسيوم 76 ملليغراما
المغنسيوم 7 ملليغراما
الحديد 0.15 ملليغراما
الكالسيوم 8 ملليغرامات
الكربوهيدرات 1.89 غراماً
الفسفور 12 ملليغراماً
حمض الفوليك 4 ميكروغرامات
فيتامين K 11%‏ من الحصة اليومية

2. تعرفي معنا على مزايا أبرز العناصر الموجودة في الخيار 

كما يشير إلى ذلك الجدول أعلاه، فإن تركيبة الخيار تتسم باحتوائها على توليفة رائعة من الفيتامينات والعناصر الأخرى التي لا يمكن لنا المرور من دون أن نستعرض مزاياها :

  • فيتامين C

يشكل فيتامين C أحد مضادات الأكسدة الطبيعية، وهو ما يسمح له بأن يلعب دور حائط الصد القوي ضدّ الجذور الحرة الموجودة في الجسم. ومن فوائد هذه الميزة هي تلك القدرة التي يكتسيها هذا الفيتامين في مقاومة مخاطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان. ولا تقف المزايا عند هذا الحد فحسب، بل تشير الدراسات العلمية أن فيتامين C يعمل أيضا على تحفيز عملية حرق الدهون وبالتالي التخلص من مشكلات السمنة، بالإضافة أيضا إلى فعاليته في حماية خلايا الجلد من التلف، وذلك بفضل دوره الريادي في تحفيز الكولاجين وإنتاج المزيد منه.

  • فيتامين K

تماما كما هو الحال بالنسبة إلى فيتامين A، يلعب الفيتامين K دورا بارزا في بناء العظام والأنسجة الأخرى من الجسم، كما يكتسي هذا الأخير أيضا دورا فعالا في مقاومة مشكلة تخثر الدم خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف (يسمح لهم ذلك بتفادي حدة النزف بعد التعرض إلى أية جروح أو إصابات حادة). وتجدر الإشارة إلى أن فيتامين K يتواجد بشكل مكثف في قشرة الخيار حيث تحتوي هذه الأخيرة على نصف الكمية الإجمالية تقريبا، ومن أجل ذلك ننصحك بتناول الخيار من دون تقشير إذا كنت ترغبين حقا في الحصول على أكبر قدر من الفوائد الصحية الموجودة فيه عزيزتي.

  • البوتاسيوم

تشير الدراسات إلى أن المئة غراما من الخيار تحتوي تقريبا على 150 مليغراما من البوتاسيوم، وهو ما يجعل القثد واحدا من البدائل الجيدة لهذا العنصر الهام والضروري خاصةً في تحفيز عملية التمثيل الغذائي وتطوير الأنسجة العضلية، إلى جانب الوقاية من ارتفاعات ضغط الدم، ولكن على شرط أن يتم إدراجه في هذه الحالة ضمن النظام الغذائي اليومي. ونلفت انتباهك عزيزتي، إلى أن البوتاسيوم يشكل أيضا عنصرا ضروريا في المحافظة على النشاط الكهربائي الطبيعي للقلب، فلا تغفلي إذا على مد جسمك بالكميات المطلوبة التي يحتاجها منه.

اترك تعليقاً