الأم و الطفلصحة الطفل

كيف تحمين طفلك من عدوى نزلة البرد أثناء الرضاعة؟

تعتبر عملية الإرضاع أو الرضاعة الطبيعية من أهم الطرق التي تتبعها الأم لتغذية طفلها الرضيع، وهي أيضا لبنة أساسية في بناء جهاز مناعي قوي ومنح جسم صحي للطفل. في فصل الشتاء تكثر الإصابة بنزلات البرد قد يكون الرضيع عرضة للإصابة بالعدوى عندما تستند نزلة البرد على الأم المرضع. وفي هذا السياق نقدم أهم النصائح التي تساعد في حماية الرضيع وإتمام عملية الرضاعة الطبيعية بشكل مثالي.

كيفية التعامل مع نزلة البرد أثناء الرضاعة

يشير استشاري الأطفال الدكتور محمد محمد السيد من القاهرة إلى أن أفضل طريقة لحماية الرضيع هي إتباع بعض الخطوات الوقائية:

  • تفادي تناول أي أدوية خاصة بنزلات البرد بدون إذن للطبيب لأن الدواء سينتقل للرضيع عبر حليب الثدي. الأمر أيضا ينطبق على المشروبات العشبية التقليدية التي تستخدم لعلاج نزلة البرد.
  • غسل اليدين والثديين بالماء الدافئ والمطهر الطبي ابتداء من ظهور أعراض الإصابة بالبرد.

  • وضع كمامة طبية على الفم في كل مرة تقومين بإرضاع الطفل لحين الشفاء.
  • عدم الاقتراب من الرضيع أو تقبيله.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل حساء الخضار أو مشروب الليمون الدافئ مع قطرات من العسل.
  • تسريع عملية الشفاء من خلال الغرغرة بالماء والملح 5 مرات في اليوم.
  • عند اشتداد نزلة البرد حاولي ضخ حليب الثدي في الببرونة وتقديمها الرضيع عوضا عن الثدي.