كيف تساعدين طفلك على التخلص من مشكلة الامساك من دون طبيب؟

كيف تساعدين طفلك على التخلص من مشكلة الامساك من دون طبيب؟

تظهر مشكلة الإمساك لدى فئة كبيرة من الأطفال ابتداءً من الأشهر الأولى من ولادتهم، وهي من المشكلات الصحية التي قد تتكرر بشكل متواتر مما يتسبب في الكثير من الازعاجات والاضطربات النفسية بالنسبة إلى الصغير، ويوقع الأم في الآن ذاته في حيرة شديدة من أمرها إزاء كيفية التعامل مع هذه الوضعية الصعبة. ولعلك تواجهين نفس الموقف عزيزتي، فهل عثرت عن الحل الملائم للتخلص من معاناتك تلك؟ إن كانت إجابتك بلا فندعوك إلى متابعة ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال والذي نستعرض لك خلاله أبرز الخطوات التي يتوجب عليك توخيها من أجل مقاومة مشكلة الإمساك والتغلب عليها بشكل نهائي، بالإضافة أيضا إلى تمكينك من أهم العلامات الدالة عن إصابة طفلك بهذه المشكلة، وذلك حتى تتمكني من السيطرة عليها خلال أقرب الأوقات. اكتشفي إذا عزيزتي!

ماهي أبرز العلامات الدالة على إصابة طفلك بمشكلة الإمساك؟ 

كما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإنه من المهم كثيرا بالنسبة إليك سيدتي أن تتعرفي على علامات مشكلة الامساك قبل الخوض في طرق علاج هذه الأخيرة وكيفية التخلص منها، ومن أجل ذلك حرصنا أولا على البحث في هذا الجانب، لنجد الأعراض التالية :

  • صعوبة الاخراج لدى الصغير ومعاناته من بعض الآلام على مستوى البطن.
  • انخفاض معدل الاخراج لدى الطفل إلى مستويات غالبا ما تقل عن الثلاث مرات في الأسبوع.
  • تغير شكل البراز لدى الصغير ليصبح صلبا وجافا.

كيف يمكن التوقي من مشكلة الإمساك لدى الأطفال؟ 

1. الاعتماد على نظام غذائي سليم 

اعلمي عزيزتي أنه ومن أهم أسباب إصابة طفلك بمشكلة الإمساك هي اعتماده على نظام غذائي غير صحي ويفتقر إلى الأطعمة الغذائية ذات القيمة العالية، ومن أجل ذلك يتوجب عليك فورا التغيير في هذا النظام إذا كنت ترغبين حقا في التخلص من مشكلتك تلك دون اللجوء إلى الأدوية الصناعية الضارة، وذلك عبر الاعتماد على الخطوات التالية :

  •  الخطوة الأولى : قدمي لطفلك الوجبات الغنية بالألياف 

تعتبر الألياف واحدةً من العناصر الغذائية الأساسية والمهمة للغاية في دعم وتيسير عملية الهضم وبالتالي الوقاية من احتمالات الإصابة بمشكلة الإمساك، ومن أجل ذلك ندعوك عزيزتي إلى الحرص دائما على توفير هذه العناصر في الوجبات اليومية التي تقدمينها إلى طفلك، وذلك عبر مده خاصةً بكل من الحبوب الكاملة، والفاكهة ذات القشرة الخارجية مثل التفاح، بالإضافة أيضا إلى الخوخ المجفف والخضار الطازجة، ودون أن تنسي طبعا كلا من الحمص والعدس والبازلاء، ولما لا الفشار الطبيعي أيضا.

  •  الخطوة الثانية : تجنبي تقديم الكثير من الكعك والحلويات إلى طفلك 

لا تنسي مطلقا عزيزتي بأن الاستهلاك المفرط للسكريات غالبا ما يؤثر وبصفة سلبية للغاية على عملية الهضم، كما أنه يشكل أحد الأسباب الرئيسية لاصابة الأطفال بالامساك، وبالتالي من المهم بالنسبة إليك أن تتجنبي هذا السلوك الخاطئ، وذلك عبر التقليل كثيرا من كميات الكعك والحلوى التي تقدمينها إلى صغيرك يوميا، إذا كنت ترغبين حقا في حمايته من الإصابة بهذه المشكلة المزعجة.

  •  الخطوة الثالثة : قدمي الماء إلى طفلك بكميات وفيرة 

يعد شرب الماء بكميات وفيرة من الخطوات الأساسية التي يوصى بالتركيز عليها كثيرا ليس فقط بالنسبة إلى الكبار وإنما للأطفال أيضا؛ إذ تساعد هذه العادة على إبطاء عملية الهضم والتقليل من خطر الاصابة بالامساك، وذلك بفضل تأثير السوائل على زيادة حجم الألياف وبالتالي المساعدة على جعل البراز أكثر ليونة.

2. تشجيع الطفل على ممارسة بعض العادات المفيدة 

نلفت انتباهك عزيزتي إلى أنه وبالإضافة إلى النظام الغذائي المنتهج، فإننا ندعوك أيضا إلى الانتباه إلى مجموعة من النقاط الأخرى الهامة التي من شأنها هي الأخرى أن تساعد صغيرك على مقاومة مشكلة الإمساك، وهي خاصةً :

  • النقطة الأولى : تشجيع صغيرك على ممارسة الأنشطة الرياضية 

تساعد الرياضة بشكل عام على تنشيط الدورة الدموية وتحسين العبور المعوي، وبالتالي فإنه من المهم كثيرا الحرص على تشجيع الأطفال على ممارسة العديد من الأنشطة البدنية والألعاب التي تعتمد على الحركة، مع تعزيز كل ذلك بالوجبات الصحية والمتوازنة.

  •  النقطة الثانية : تعويد الأطفال على الذهاب إلى المرحاض

كشفت العديد من الدراسات بأن الأطفال الغير متعودين على الذهاب إلى الحمام هم أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بمشكلة الإمساك، ومن أجل ذلك ندعوك سيدتي إلى ضرورة تعويد ملاكك الصغير على ممارسة تلك العادة في سن مبكرة، وذلك عبر الحرص على توجيهه ومرافقته ومساعدته على كسر حاجز الخوف الذي ينتابه عادةً من هذه الخطوة.

كيف يمكن التخلص من مشكلة الإمساك بشكل طبيعي؟ 

قد لا تنجح كل تلك الاجراءات الوقائية أحيانا في حماية طفلك من مشكلة الامساك، ومع ذلك فإن هذه المشكلة تبقى عارضيةً ولن تحتاج منك غالبا إلى أية تدخل طبي، بل يكفي فقط الاعتماد على مجموعة من الوصفات العلاجية الطبيعية والناجعة، ومن أبرزها نذكر خاصةً :

  • عصير البرقوق :

يعد عصير البرقوق واحدا من أفضل الملينات الطبيعية الموصى بها في علاج حالات الامساك لدى الأطفال، حيث يساعد تناوله عادةً على تحفيز وظائف الأمعاء وعلى تسهيل عملية الاخراج، لكن يستحسن تناوله مخففا بالقليل من الماء.

  • العنب :

بالاضافة إلى مذاقه الشهي، يتسم العنب بمجموعة هامة من الفوائد الصحية الجمة، ومن ضمنها التغلب على مشكلة الامساك خلال وقت قصير. وللاستفادة من هذه الخاصية بالنسبة إلى الأطفال، ينصح بتناول من 6 إلى 8 حبات من هذه الفاكهة يوميا خلال الصباح، وذلك على معدة فارغة وإلى حد المثول إلى الشفاء.

  • العسل :

يمكن للأطفال اللذين تجاوزت أعمارهم سن السنة استهلاك العسل المخفف في الماء كبديل طبيعي ممتاز لمكافحة الهضم البطيء؛ إذ يحتوي هذا المكون على إنزيمات طبيعية تعمل على تحسين عملية تحلل الطعام وتساعد أيضا على تسهيل عملية الاخراج.

  • عصير التفاح :

يعد عصير التفاح واحدا من المشروبات المفضلة كثيرا لدى الأطفال، وذلك بفضل نكهاته المميزة ومذاقه المنعش والفريد، أما عن فوائده الصحية فهي لا تحصى، ومنها تخفيف مشكلة الامساك بفضل احتوائه على البكتين والماء، وهما عنصران مثاليان في التعامل مع هذه الحالة وعلاجها بالشكل المطلوب.

  • تسريبات الأعشاب :

اعلمي سيدتي بأن تسريبات الأعشاب مفيدة جدا في علاج حالات الامساك، لكن ينصح باستشارة الطبيب أولا قبل تقديمها إلى من هم دون ال6 أشهر. ويمكن تحضير شاي الانسون أو شاي البابونج واعطائه للطفل بعد أن يبرد، مع اضافة القليل من الحليب حسب الرغبة.

الملخص :

إن أسهل طريقة لمكافحة الامساك لدى الأطفال والوقاية منه هي استبدال الأطعمة المصنعة بالعناصر الغذائية العضوية، مع ضرورة دمج الفواكه والعلاجات الطبيعية الملينة. أما عند التعرض إلى هذه المشكلة واستمرارها لمدة تتجاوز الأسبوعين، فإنه يتوجب فورا العودة إلى الطبيب المختص.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *