الأم و الطفلالحمل و الولادة

مضاعفات سلبية بعد تركيب لولب الحمل .. اكتشفيها

تلجأ الكثير من السيدات لاستخدام اللولب كأحد وسائل منع الحمل وتنظيمه كونه الأكثر فاعلية مقارنة ببقية الوسائل المتاحة، لكنه يحمل بعض المضاعفات الصحية لذلك اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أبرز هذه المضاعفات حتى تكوني سيدتي على دراية بأي تغيير غير طبيعي عند تركيب اللولب.

1- أنواع اللولب

  • اللولب الهرموني: يكون مصنوع من البلاستيك الصحي ويستمر لمدة 5 سنوات فقط ويعتبر أكثر فاعلية من اللولب النحاسي .
  • اللولب النحاس:  يكون مصنوع من النحاس الأكثر استخداما بين السيدات حيث يدوم لمدة 10 سنوات دون أي تأثير على صحة المرأة والرحم.

2- مضاعفات صحية بعد تركيب اللولب

  • اضطرابات الهرمونات

تشعر المرأة ببعض الانزعاج نتيجة حصول الاضطرابات الهرمونية تتمثل في اضطراب المعدة، الشعور بالغثيان، ألام الثديين، مزاج متقلب، صداع ، وظهور حب الشباب وتختفي هذه الأعراض تدريجيا بعد بضعة أشهر.

  • اضطراب الدورة الشهرية

اضطراب الدورة الشهرية سواء تتعرض لنزف غزير أو مطول هو أبرز مضاعفات تركيب اللولب، كما أن الدور الشهرية تصبح غير منتظمة مع حدوث انقباضات قوية في الرحم لا يمكن تحملها.

  • تحرك اللولب من مكانه

بعد زرع اللولب قد يتحرك من مكانه مما يجعل المرأة عرضة للإحساس بآلام مبرحة في المهبل، نزيف قد يسبب اختراقا للأنسجة الرحم مما يتوجب التدخل الجراحي.

  • احتمال الإصابة بتكيس المبايض

تكون المرأة عرضة للإصابة بتكيس المبايض عند استخدام اللولب الهرموني كونه يزيد من إفراز هرمون البروجيسترون، لكنها تختفي بعد إزالة اللولب ويتم الحمل بشكل طبيعي.

  • الرحم لا يقبل اللولب

عند زرع اللولب بعد الولادة مباشرة قد يتعامل الجسم مع اللولب على أنه جسم غريب ويقوم بطرحه حتى يصل للمهبل وهنا تتعرض المرأة للألم. وربما يتعقد الأمر ليتحول إلى التهاب في منطقة الحوض لذلك تحتاجين سيدتي في هذه الحالة لاستشارة الطبيب المختص حول وسيلة منع الحمل المناسبة.

نصائح بعد تركيب اللولب

قد تتعرض السيدات لمضاعفات بعد وضع اللولب لذلك يجب القيام بالخطوات التالية:

  • التصوير بالسونار بعد تركيب اللولب للتأكد أنه وضع في مكانه الصحيح وبشكل سليم. يمكن نزعه وإعادة تركيبه في حال وجود خطأ ويكون طبعا من قبل الطبيب المختص.
  • القيام بالفحص الدوري عند وضع اللولب كل 6 أشهر إلى سنة للتأكد من سلامة المهبل.
  • تحتاج السيدات لاستخدام المطهرات المهبلية بعد العلاقة الحميمة بصفة دائمة تفاديا للإصابة بالتهابات مهبلية والسبب هو أن فتل اللولب تصبح أكثر عرضة لتجمع بالبكتريا التي تصيب عنق الرحم.
  • في حالة إصابة المرأة بالتهابات الرحم بعد مدة من وضع اللولب فيجب نزعه وإيجاد طريقة أخرى لمنع الحمل لأن إعادة تركيبه لن تجدي نفعا.