نصائح لاستعادة رشاقتك بعد الولادة

نصائح لاستعادة رشاقتك بعد الولادة

تمر المرأة بعد عملية الولادة بتغيرات جسمية وزيادة في الوزن، حيث تكتسب بعض الكيلوجرامات الزائدة التي ربما تصيب اﻷم باﻹحباط، خاصة مع الاعتقاد السائد بأن فترة ما بعد الولادة لا يجوز خلالها اتباع نظام غذائي معين بسبب خطورة ذلك على لبن الأم، لكن سنقدم لكِ أهم الطرق التي ستساعدك على استعادة رشاقتك وفي نفس الوقت لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية.

اشربي الكثير من الماء:

عليكِ شرب الكثير من الماء، فهذا سيشعرك بالامتلاء، مما يغنيكِ عن تناول وجبة خفيفة في وقت لاحق، واذا كنتِ تعانين من الجفاف، لن يستطيع جسمك حرق الكثير من السعرات الحرارية، لذلك احرصي على تناول كوب من الماء على الأقل في كل مرة تقومين فيها بإرضاع طفلك.

أرضعي طفلك:

الرضاعة الطبيعية صحية لطفلك، وأيضا جيدة لكِ، فالعديد من النساء يقلن ان الرضاعة ساعدتهن على العودة الى وزنهن قبل الولادة بشكل أسرع، وهذا صحيح، فالرضاعة الطبيعية تحرق العديد من السعرات الحرارية يوميا.

حددي عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك:

بعد الولادة مباشرة تنخفض حاجة جسمك الى الطاقة لتعود الى معدلها الطبيعي باستثناء زيادة طفيفة بالنسبة للمرأة المرضعة، لذا يجب عليك الحد من السعرات الحرارية المتناولة بشرط ألا تقل عن 1800 سعرة حرارية في اليوم خاصة إذا كنت ترضعين طفلك.

أكثري من الأطعمة الصحية:

عليكِ اختيار الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والدجاج والفاصوليا، وأيضا الكالسيوم، خصوصا ان كنتِ ترضعين طفلك طبيعيا، وأيضا عليكِ بالحليب، اللبن، الجبن، والأسماك، فهي مفيدة حيث أنها غنية بحمض DHA وهو جيد لطفلك.

قللي من الكميات ونظمي وجباتك:

كلي كميات قليلة وصحية على مدار اليوم حتى تشعري بأنك مليئة بالطاقة التي تحتاجين اليها، لا تتخطي الوجبات، خاصة وجبة الإفطار، لان ذلك قد يجعلك تشعرين بالجوع، وعندها ستضطرين لتناول طعام أو اختيار الأطعمة عالية الدهون.

تحركي:

يمكنك وضع طفلك في العربة والمشي سريعا في الهواء النقي، فهذا جيد لكِ ولطفلك، وسوف يساعد في تخفيف التوتر أيضا، ومارسي الرياضة، فهي ستعمل على تعزيز جسمك وتمنحك الطاقة، ابدئي ببطء وزيديها تدريجيا مع الوقت، وتحققي من طبيبك متى يمكنك البدء في ممارسة الرياضة بعد الولادة.

خذي قسطا كافيا من النوم:

حاولي أن تجدي طريقة للحصول على 7 ساعات على الأقل من النوم كل يوم، وفي حال عدم حصولك على ما يكفي من النوم، هناك احتمال لزيادة وزنك، ومن المهم اتباع روتين النوم مع طفلك، ويجب التمسك بهذا الروتين فهذا أفضل لكما.

تحلي بالصبر واطلبي المساعدة وقت الحاجة:

عليكِ التحلي بالصبر، ومعرفة أنكِ لن تعودي الى وزنك السابق على الفور، فذلك سيستغرق تسعة شهور أو أكثر، وإذا كنتِ تواجهين صعوبة في فقدان الوزن، يمكنك طلب المساعدة من طبيبك أو أخصائي تغذية للحصول على النصيحة والدعم.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *