هذه العصائر مفيدة لمرضى الضغط المرتفع .. تعرفي عليها الآن

هذه العصائر مفيدة لمرضى الضغط المرتفع .. تعرفي عليها الآن

سجلت الإحصائيات الحديثة تزايدا مخيفا في نسب الأشخاص المصابين بارتفاعات ضغط الدم حول العالم، وذلك ليس فقط في صفوف كبار السن، بل ضمن فئة الكهول وبعض الشباب أيضا. وفي محاولة لإيجاد تفسيرات منطقية لهذه الظاهرة، يؤكد العديدون على أن ما تشهده الحياة العملية اليوم من مسؤوليات وضغوطات متراكمة، لهو من أبرز الأسباب المأدية إلى الإصابة بهذا المرض، بالإضافة إلى تفاقم مشاكل السمنة وزيادة الوزن نتيجة الأنظمة الغذائية السيئة التي أصبح ينتهجها الكثيرون، ومن دون أن ننسى أيضا التدخين، والسهر والإجهاد المستمرين. وعادةً ما يجد المريض نفسه في حالة سيئة للغاية بسبب إحساسه الدائم بالتعب وبالكثير من الآلام على مستوى الرأس، إلى جانب شعوره المتكرر بالدوخة وبعدم القدرة على التجاوب مع الآخرين، وهو ما يضطره إلى اللجوء إلى بعض الأدوية الصناعية للتخلص من معاناته تلك، أدوية ربما تكون مفيدةً في حالته، ولكن لها من التأثيرات السلبية الأخرى ما يجعل الواحد منا يفكر ألف مرة قبل اللجوء إليها. فما العمل إذا للتخفيف من حدة هذا المرض من دون عقاقير؟ سؤال تجدين الإجابة عنه في الأسطر الموالية من هذا المقال، والذي نستعرض لك خلاله عزيزتي 5 مشروبات طبيعية مفيدة جدا لتعديل مستويات الضغط المرتفع في الجسم خلال فترة وجيزة. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك!

5 مشروبات طبيعية لخفض ضغط الدم المرتفع خلال وقت قصير

1. عصير البنجر

يتميز البنجر بقدرته العالية على ضبط ضغط الدم في الجسم والمحافظة على مستوياته الطبيعية، وذلك بفضل دوره الفعال في حماية القلب والأوعية الدموية من أي خطر يهددها. وليس هذا كل شيء، إذ يعتبر هذا النوع من الخضروات أيضا واحدا من أبرز العناصر الطبيعية المدرة للبول، والمساهمة بالتالي في تخليص الجسم من جميع السوائل المحتبسة فيه. أما عصيره فيحتوي على نسبة عالية من مكوني البوتاسيوم والنترات والذين يلعبان دورا أساسيا في زيادة تدفق الدم ومنح العضلات مزيدا من الإسترخاء.

وحتى تحصل الفائدة المرجوة من عصير البنجر، ينصح الأخصائيون بتناول هذا الأخير بشكل منتظم للتقليص، وبنسبة تصل إلى 100%، من احتمالات الوفاة المفاجئة الناجمة عن أمراض القلب. أما لخفض ضغط الدم خلال ساعة واحدة، فيجب الحرص على شرب كوبين من هذا العصير يوميا.

2. عصير التوت البري

هل أنت من اللواتي يعشقن ذلك المذاق اللذيذ للتوت البري ولونه القاني الجذاب؟ هنيئا لك إذا بذلك عزيزتي، فأنت لن تستمتعي فقط بتلك المزايا الرائعة، بل سيتسنى لك أيضا الحصول على العديد من الفوائد الصحية، لعل أبرزها الوقاية من الأمراض السرطانية، وخفض معدلات ضغط الدم المرتفع؛ وذلك لأن التوت من الفاكهة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة كالحديد، ومضادات الأكسدة، والكيماويات النباتية، إلى جانب أيضا فيتامين C والكثير من الألياف الطبيعية.

ولأن اهتمامنا في هذا المقال منصب أساسا على مشكلة ضغط الدم، فإننا ننصح قرائنا الأعزاء من الذين يعانون من هذا المرض بتناول فنجان واحد من عصير التوت الأحمر أو الأزرق كلما أحسوا ببعض التعكر في حالتهم الصحية، حيث سيساعدهم ذلك على التحسن بشكل سريع.

3. الحليب قليل الدسم

يعتبر الحليب قليل الدسم واحدا من المشروبات الفعالة أيضا في خفض مستويات ضغط الدم في الجسم، وذلك نظرا لعدم احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم، إذ كلما نقص هذا العنصر كلما تراجع الضغط، والعكس صحيح (وهو ما يفسر حرص مرضى ضغط الدم المنخفض على تناول كميات هامة من الحليب كامل الدسم بصفة منتظمة).

وحتى يمكن الحصول على الفائدة المرجوة من هذا المشروب، ينصح الأخصائيون بضرورة تناول كوب منه بمعدل ثلاث مرات يوميا، على أن يكون هذا الأخير من الصنف الجيد، كما يستحسن إضافة الموز إليه أحيانا، وذلك نظرا لثراء هذه الفاكهة بعنصر البوتاسيوم، المعروف هو الآخر بقدرته على خفض ضغط الدم.

4. عصير الجزر 

يتسم عصير الجزر بتركيبة غنية بالعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، والتي تعمل جميعها على الحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم والمعروف بتأثيراته العديدة السيئة على صحة القلب والشرايين، وأيضا على تزايد مستويات ضغط الدم، فكلما كان الكوليسترول طبيعيا كلما كان الضغط منتظما، والعكس طبعا صحيح.

وحتى يمكن الحصول على الفائدة المرجوة منه، ينصح أخصائيو التغذية بالمواظبة على شرب عصير الجزر بشكل منتظم وبصفة يومية، كما يمكن أيضا مزج البعض من شرائح الجزر والبنجر سويةً، إذ يساعد ذلك على استرخاء الأوعية الدموية، مما من شأنه أن يساهم في خفض ضغط الدم.

5. ماء جوز الهند

يتسم ماء جوز الهند بتركيبة غنية بعنصري الكالسيوم والبوتاسيوم، مما يجعل منه واحدا من أفضل الأسلحة الطبيعية الفعالة في تقوية العضلات، وخاصةً منها تلك الخاصة بالقلب، بالإضافة أيضا إلى المحافظة على مستويات معتدلة لضغط الدم، وضبط ضغط الدم الإنقباضي أيضا.

وحتى يمكن الحصول على جميع هذه المزيا، ينصح الأخصائيون مرضى ضغط الدم المرتفع بالمواظبة على تناول كوب من ماء جوز الهند بمعدل مرتين في اليوم، واحدة في الصباح وأخرى في المساء؛ سيساعدهم ذلك على التخلص من معاناتهم والتمتع بصحة جيدة على الدوام.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *