لايف ستايل

هل تعانين من الكوابيس؟ إليك الحل

تمثل الحياة اليومية مستوى بسيطا من مستويات حياة الإنسان المليئة بالأسرار والغموض، فالعلم الذي نعتقد أنه وصل إلى مراحل متقدمة يقف عاجزا في أبسط تفاصيل حياتنا الحقيقية بل وحتى في أحلامنا، حيث توجد علاقة متينة بين ما نراه من أحلام وكوابيس في الليل وبين نمط عيشنا وتفكيرنا نهارا، ذلك أن الحياة الرغيدة والنفس المليئة بالتفاؤل ترى ليلا أحلاما جميلة سعيدة، أما الشخصية التي تعاني اضطرابات نفسية وصعوبات في الحياة اليومية ترى كوابيس مزعجة بحجم المسؤوليات المناطة بعاتقها، والعكس صحيح فالأحلام السعيدة تزيد من حيويتنا وحبنا للحياة، أما الكوابيس والأحلام المفزعة تزيد من شقائنا وحزننا، وفي هذا المقال نقدم لك سيدتي طرقا مجربة للتخلص من الأحلام السيئة والكوابيس، تابعي معنا:

  • العشاء المتأخر

يسبب وقت العشاء المتأخر سببا رئيسا في رؤية الأحلام السيئة، لذلك اجتنبي قدر الإمكان تأخيره، فالعشاء عند الساعة السابعة أو الثامنة يمكنك من تخفيض وزنك ومن تجنب اضطرابات النوم.

  • فكري بإيجابية

يعاني المصابون بالاكتئاب من كثرة الكوابيس، لذلك حاولي النظر إلى الحياة بطريقة إيجابية واتركي عنك كل ما يسبب همومك، وحاولي بجد أن تتجاوزي مشاكلك عبر تقسيمها إلى صنفين، المشاكل التي تستطيعين حلها، وهي التي تصبين عليها جام اهتمامك وجهدك، والمشاكل التي لا يمكن حلها وهي التي يجب عليك غض الطرف عنها.

  • المواضبة على أوقات الفرائض

إذا كنت من الذين يخلون بأوقات صلواتهم، فلا تنتظري أن تري أحلاما مبهجة، لذلك عليك أن تقومي بالاهتمام بتنظيم وقتك حتى تصلي فروضك في وقتها، واستعيني على مشاكلك بالضروع لله وقراءة ما تيسر من القرآن لتدبر معانيه والانتفاع ببركته.

اترك تعليقاً