العناية بصحتك

5 نصائح للتعامل مع عدوى الخميرة المهبلية

عدوى الخميرة المهبلية هي عدوى شائعة جدًا تصيب 75٪ من النساء ورغم أنها لا تشكل خطر كبير إلا أنها تكون مصحوبة بالعديد من الأعراض غير السارة مثل الحكة، الإفرازات البيضاء، الإحساس بالحرقان.

وحتى تتجنبي هذه العدوى نقدم لك في مقال اليوم باقة من النصائح العملية فتابعينا.

اختيار وسائل منع الحمل المناسبة

مكن أن تؤثر وسائل منع الحمل على تزييت المهبل مما يؤدي إلى الآفات التي تؤدي إلى الإصابة بعدوى الخميرة بسبب تغيير التوازن الهرمون.

مهما كانت وسائل منع الحمل ناقشي الأمر مع الطبيبة المختصة الجرعة الصحيحة من الإستروجين والبروجسترون للحفاظ على توازن جيد.

الاستخدام الجيد للمناشف

المنشفة هي عش من الجراثيم وبالتالي يمكن أن تعزز عدوى الخميرة المهبلية إذا لم تقومي بتغييرها في كل مرة تستخدمينها.

انتبهي، يجب أن يكون التجفيف باستخدام حركة التربيت بدلاً من الفرك للحفاظ على صحة البشرة. 

التنظيف المفرط

تذكري أن الإفراط في النظافة والتطهير أكثر من اللازم يضر بالبكتيريا المهبلية، لذلك يمكنك الاكتفاء بالتنظيف اليومي بالماء الفاتر فقط مع التجفيف.

لا تستخدمي أي شيء تقع عليه يدك

حظر استخدام المطهرات التي تغير درجة حموضة المهبل مثل الصابون الصلب وهو أحد أسوأ أعشاش الجراثيم في الحمام. سيكون الصابون السائل الخالي من العطور في زجاجة مثالي وصحي أكثر.

 

تجنبي حوض الاستحمام

يؤدي الاستحمام لفترة طويلة في الماء مع منتجات الرغوة إلى تجفيف البشرة والأغشية المخاطية الضعيفة بالفعل. لذلك من الأفضل الاستحمام لفترة قصيرة مع التجفيف حتى تحافظي على صحة المهبل.

المصدر