العناية بصحتك

اعراض ارتفاع البوتاسيوم فى الدم

ارتفاع البوتاسيوم فى الدم

اعراض ارتفاع البوتاسيوم فى الدم : تتراوح المستويات الطبيعية للبوتاسيوم في الجسم ما بين 3.5 إلى 5 ملليلتر لكل لتر من الدم. ويمكن الحديث عن زيادة طفيفة لهذا العنصر الكيميائي عند بلوغه لمعدلات ما بين 5.1 إلى 6 ملليلتر لكل لتر من الدم.

 

اعراض ارتفاع البوتاسيوم فى الدم

 

متى نتكلم عن ارتفاع البوتاسيوم :

وفي حالة وصوله إلى غاية 7 ملليلتر فإن الارتفاع يصبح معتدلا.

أما فوق هذا السقف، فإن الحالة تصنف كحادة أو شديدة.

وفي كل الحالات يؤكد الأطباء على ضرورة الحرص على اتخاذ العلاجات اللازمة حتى لا تتعقد الأمور بشكل أكبر وتغدو خطيرةً.

ولكن كيف يمكن للمريض قبلها أن يعرف أنه يعاني من هذه المشكلة الصحية؟

سؤال هام ندعوك إلى التعرف على إجابته من خلال الأسطر الموالية من هذا المقال،

إلى جانب طرق العلاجات اللازمة لمشكلة ارتفاع البوتاسيوم. تابعينا عزيزتي!

 

ماهي أعراض ارتفاع البوتاسيوم؟  

 

 أعراض ارتفاع البوتاسيوم

يعد ارتفاع البوتاسيوم في الدم من الأمراض الصامتة، أي أن علاماته عادةً ما تكون مخفيةً،

ومع ذلك فقد كشفت الدراسات الطبية عن وجود مجموعة من الأعراض التي من شأنها أن تظهر لدى بعض المرضى،

وخاصة عند الذين يعانون من هذه المشكلة الصحية، وهي أعراض نذكر منها خاصةً :

  • الإحساس المتكرر بالغثيان.
  • الشعوتر المتواصل بالتعب والإعياء.
  • المعاناة من ضعف العضلات.
  • الإحساس بالوخز في بعض مناطق الجسم.

وتجدر الإشارة إلى أن الأعراض قد تكون حدةً وخطورةً في بعض الحالات، وذلك على النحو التالي :

  • المعاناة من مشاكل في التنفس.
  • ضعف نبضات القلب.
  • توقف القلب عن النبض، وهو ما يشكل الحالة الأشد خطورةً على الإطلاق.

ماهي طرق علاج ارتفاع البوتاسيوم فى الدم ؟ 

 

علاج ارتفاع البوتاسيوم

تتنوع طرق علاج زيادة البوتاسيوم في الدم بحسب العديد من العوامل،  وهي :

  • السبب الكامن وراء الإصابة بهذه المشكلة الصحية.
  • شدة الأعراض ومدى ظهور تغيراتها.

بالإضافة إلى الحالة الصحية العامة للمريض؛

فإذا كان هذا الأخير مثلا في صحة جيدة ولا يعاني إلا من زيادة طفيفة في البوتاسيوم فإن علاجه يكون سهلة ولا يتطلب منه الأمر الذهاب إلى المشفى،

أما عند في حال كانت الارتفاع شديدا فإن العلاج في المستشفى يصبح ضروريا.

نصائح صحية عامة لعلاج  ارتفاع البوتاسيوم فى الدم :

وبشكل عام تشمل تدابير علاج ارتفاع البوتاسيوم في الدم ما يلي :

  • اتباع نظام غذائي منخفض البوتاسيوم (وهو العلاج الأساسي بالنسبة إلى أولائك الذين  يعانون من ارتفاع خفيف للبوتاسيوم).
  • التوقف عن تناول أي أدوية من شأنها أن تزيد من نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • الحقن الوريدي للجلوكوز والأنسولين الذي يعزز حركة البوتاسيوم من الفراغ خارج الخلوي للخلايا.
  • حقن الكالسيوم في الوريد لحماية القلب والعضلات بصفة وقتية من التأثيرات الجانبية لزيادة البوتاسيوم  في الدم.
  • إدارة بيكربونات الصوديوم لمقاومة مشكلة الحماض الأيضي (انخفاض قلوية الدم) وتعزيز حركة البوتاسيوم.
  • مد المريض بمدرات البول بهدف خفض إجمالي مخزون البوتاسيوم (عند البول يخسر الأشخاص نسبةً من البوتاسيوم).
  • إعطاء المريض الأدوية التي تحفز مستقبلات بيتا 2 الأدرينالية، على ألبوترول وإيبينيفرين، وهي أدوية تعمل على إعادة البوتاسيوم إلى الخلايا.
  • وصف الأدوية المعروفة باسم راتنجات التبادل الكاتيوني، وهي عبارة عن علاجات تربط البوتاسيوم وتعمل على إفرازه عبر القناة الهضمية.
  • المرور إلى مرحلة غسيل الكلى عند المعاناة من الفشل الكلوي أو في حال عدم جدوى العلاجات السابقة في مداواة هذه المشكلة الصحية.

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال 9 مواد لا تضعيها في الميكروويف مهما حدث!.