الحمل و الولادة

تعرفي على أنواع إفرازات الحمل المهبلية

تعرفي على أنواع إفرازات الحمل المهبليةتعرفي على أنواع إفرازات الحمل المهبلية

تتعرض النساء الحوامل والغير حوامل للإفرازات المهبلية، التي تبدأ عادة سنة قبل جيل البلوغ وحتى سن اليأس عند المرأة. تختلف كمية الافرازات، ألوانها ووتيرتها من امرأة إلى اخرى، من جيل إلى آخر ومن وقت إلى آخر، حيث تكون عادة كثيرة وكثيفة قبل موعد الحيض وأثناء فترة الحمل. ويتعرض جسم المرأة الحامل إلى تغييرات عديدة في فترة الحمل، قد يصعب تحديد أي من هذه التغييرات هي طبيعية وأي منها يدعو إلى القلق. أولى هذه التغييرات هي الإفرازات المهبلية.

أسباب إفرازات الحمل

  • نظرا للتغييرات الهرمونية التي يتعرض لها جسم المرأة خلال الدورة الشهرية، فإن الافرازات الهرمونية تختلف بالكمية والوتيرة خلال أيام الدورة، حيث ذكرنا سابقا انها تصبح أكثر كمية وكثافة قبل موعد الحيض. هذه التغييرات الهرمونية تلعب دورا أيضاً في حياة المرأة الحامل وتؤدي إلى الافرازات المهبلية المختلفة.
  • واحدة من التغييرات التي تحدث في الحمل، لان التغييرات تشمل أيضا عنق الرحم وجدران المهبل، والتي تؤثر أيضا على الافرازات المهبلية. خلال الحمل يصبح عنق الرحم وجدران المهبل أكثر ليونة، مما يؤدي إلى أن يقوم الجسم بإفراز كميات أكبر من الافرازات المهبلية  والتي تساعد في حماية الرحم ومنع وصول الجراثيم من المهبل إلى الرحم وحدوث أمراض مختلفة كالعدوى والالتهابات.

أنواع إفرازات الحمل المهبلية

  • الإفرازات الصفراء:

من إفرازات الحمل الإفرازات الصفراء التي تصاحبها رائحة كريهة وهي تدل على بداية التهاب ما في الرحم وقد تشكل خطرا على سلامة الجنين لذا يجب عليك استشارة طبيبتك الخاصة لتلقى العلاج المناسب.

  • الإفرازات الدموية:

من إفرازات الحمل الإفرازات الدموية حيث يظهر بعض النزيف خلال الشهر الأول والثاني من فترة الحمل وربما تظهر في الشهر الثالث، وفي هذه الحالة يجب عليك استشارة طبيبتك الخاصة لتلقى العلاج المناسب.

  • الإفرازات البيضاء الغزيرة:

من إفرازات الحمل الإفرازات البيضاء الغزيرة وترافق المرأة هذه الإفرازات في بداية الحمل وينتج عنها ارتفاع درجة حرارة المحيط المهبلي مما يشكل عامل كبيرا لنمو الالتهابات وفي هذه الحالة تشعر المرأة بالحكة والحرقان بعد الجماع وأثناء الاستحمام وفي هذه الحالة يتوجب عليك زيارة طبيبتك الخاصة.

  • الإفرازات الغزيرة اللزجة:

من إفرازات الحمل الإفرازات الغزيرة اللزجة المائلة الى اللون الرمادي مصحوبة بحكة ورائحة كريهة، تظهر هذه الافرازات بسبب التهابات منتقله للمرأة عن طريق العلاقة الحميمة، يتوجب عليك الذهاب لاستشارة طبيبتك نظرا للخطورة التي قد تلحق بالجنين.

الوقت الذي تحتاجين فيه إلى طلب المساعدة من الطبيب:

  • إذا كان لديكِ نزيف، حتى لو كان متقطعا.
  • إذا كان لديكِ آلام شديدة في البطن أو تقلصات.
  • إذا شعرتِ برطوبة في ملابسك الداخلية بسبب تسرب السائل الذى يحيط بالجنين.
  • إذا شعرتِ بحرقة عند التبول.
  • إذا كان لديكِ إفرازات ذات رائحة كريهة.

حتى لا تشعري بالإنزعاج بسبب إفرازات الحمل المهبلية إليك النصائح التالية:

  • حافظي على نظافة المهبل بشكل دائم.
  • قومي بتنظيف منطقة المهبل من الأمام إلى الوراء.
  • ارتدي ملابس داخلية مصنوعة من القطن.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة، مغطس رغوة الحمام واستخدام مزيل العرق في منطقة المهبل.
  • قومي باستخدام الفوط اليومية التي تحافظ على نظافة المهبل وتساعد في بقاءه جافا طيلة النهار.
  • لا تقومي بتنظيف المهبل من الداخل، فهو ينظف نفسه بنفسه.

اترك تعليقاً