العناية بصحتك

6 مضادات حيوية طبيعية ضد الالتهابات الخفيفة

6 مضادات حيوية طبيعية ضد الالتهابات الخفيفة

المضادات الحيوية الطبيعية هي أفضل بديل للعناية بصحة الانسان وهي غنية ومتنوعة وقد استخدمت منذ زمن بعيد ضمن خيارات متنوعة لعلاج الالتهابات الخفيفة، لكن على أيامنا هيمن استخدام المضادات الحيوية الصناعية فأصبحت البكتيريا والفطريات والفيروسات أكثر مقاومة، ومع ذلك لازال بإمكاننا علاج بعض الالتهابات الخفيفة من خلال اللجوء إلى البدائل الطبيعية، اكتشفي هنا 6 مضادات حيوية طبيعية مثالية لعلاج العدوى الخفيفة.

1. الفجل

الفجل هو واحد من المضادات الحيوية الطبيعية الأكثر فعالية سواء كان أحمر أو أبيض ، حيث أن استهلاكه مفيد في علاج التهاب الجيوب الأنفية والتهابات الجهاز التنفسي مثل احتقان البرد أو الأنفلونزا أو الرئة. كما أنه فعال في مكافحة التهابات المسالك البولية.

كما ثبت أن الفجل يُحفز الإنزيمات التي تعمل على تثبيط المواد المسببة للسرطان ويساعد في مكافحة قابلية الخلايا السرطانية على الانتشار.

2. نبات السنط

تساعد زهور السنط في علاج التهابات الجلد والجهاز التنفسي والمسالك البولية والتهابات المسالك الصفراوية. وجود القلويدات يفسر تأثير المضادات الحيوية. لكن يجب أن نتنبه إلى ضرورة التخلص من لحاء وبذور السنط لأنها سامة.

3. زيت الأوكالبتوس

يعتبر زيت الأوكالبتوس أحد أفضل المضادات الحيوية الطبيعية التي تعمل على محاربة التهابات الجهاز التنفسي، كما تدعم مناعة الجسم وتعمل كمسكن طبيعي للآلام.

ويتميز هذا الزيت باحتوائه على نسبة عالية من السينيول وهي مادة طبيعية تعمل كمضاد حيوي ومضاد للفيروسات، كما أنها فعالة في مهاجمة البكتيريا المسؤولة عن تسوس الأسنان والتهاب اللثة.

4. نبات خاتم الذهب

يتم زراعة هذا النبات للتزيين في العديد من الحدائق العمومية، فيما يتجاهل العديدون تأثيره الطبي وأهميته في تحقيق العديد من العناصر الغذائية والفوائد بفضل احتوائه على نسبة عالية من البربارين وهي مادة فعالة في مكافحة البكتيريا والفيروسات والفطريات.

ويمكن استهلاكه في شكل تسريب لعلاج التهابات المسالك البولية والتهابات الجلد أو التهاب الحلق.

5. عرق السوس

عرق السوس هو مضاد حيوي طبيعي يوصى به بشكل خاص لعلاج الالتهابات الفموية، ويساعد المستخلص من جذر هذا النبات في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة.كما أنه مضاد قوي للفيروسات وفعال للغاية ضد الهربس وفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد.

كثيرا ما يستخدم هذا النبات في الطب الصيني حيث يساعد في منع تقرحات المعدة لأنه فعال جداً ضد بكتيريا هيلوبوباكتر بيلوري. ومع ذلك ، يجب عدم إساءة استخدامه لأنه يمكن أن يسبب أيضًا الصداع والتعب وارتفاع ضغط الدم.

6. عصارة بذور الجريب فروت

يتم الحصول على هذا المستخلص من خلال الضغط البارد الأول لبذور الجريب فروت. ويعرف بتأثيره المطهر ويُشكل أحد المضادات الحيوي الطبيعية الممتازة. وهو فعال ضد الفطريات والبكتيريا والفيروسات والطفيليات المعوية.

يمكنك استخدامه داخليا وخارجيا، حيث يساعد على تقوية دفاعات الجهاز المناعي، ويمكن تطبيقه على الجروح لأنه يساعد على منع العدوى.