العناية بصحتك

تعرفي أكثر إلى صداع العين وأسبابه

صداع العين صداع العين
41مشاهدة

نتعرض في حياتنا اليومية للكثير من المشاكل الصحية البسيطة لكنها قد تؤثر حتما على مدى قدرتنا على إنجاز المهام المعتادة في أحسن حال، ولعل الصداع هو أحد هذه المشاكل التي تصيب نسبة هامة لا تقل عن 50% لكن ما لا يدركه الكثيرون أن الصداع له عدة أنواع مختلفة ويمكن أن يصيب أيضا العينين وليس الرأس. إذا كنت سيدتي تعانين من الصداع المتكرر، فتابعي معنا مقال اليوم لتعرفي المزيد عن صداع العين مع أبرز مسبباته وكيفية علاجه في المنزل.

أعراض صداع العين

يكون الألم عادة حول العين وخلفها لمدة ساعة أو أكثر مع احتمال سيلان الدموع، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى المصاحبة مثل ألم الرقبة والجبين وصداع الرأس.

أسباب صداع العين

  • الصداع النصفي: من أكثر أنواع الصداع شيوعا بين الناس يوصف الصداع النصفي، ويكون مصحوب بضغط أو ألم خلف العينين، حساسية للضوء، إجهاد العين وضعف البصر. الدوخة، الغثيان، الشعور بالضعف، القيء وتغيرات في المزاج.
  • جفاف العيون: يتسبب جفاف العيون في الإصابة بالصداع، الحكة بسبب التهيج،  والإحساس بالحرقة، وبالتالي اندفاع الدمع من العينين بشكل مفرط، لحماية العين نفسها من الجفاف.
  • صداع التوتر: ويكون مصحوب ببعض الأعراض الأخرى مثل ألم الرأس، ألم الرقبة والجبين.
  • مشاكل الرؤية: وتتمثل غالبا في طول أو قصر النظر الذي يتسبب في إجهاد العيون وبالتالي الإصابة بصداع العين وحتى الرأس مما يستدعي فحص النظر عند الطبيب المختص.
  • التهاب العصب البصري: يعرف أيضا بالجلوكوما وهو من أكثر أنواع الالتهابات التي تترافق مع صداع العين مع ألم شديد، انخفاض حدة البصر، الشعور بالخدر مع عدم القدرة على تحديد الألوان.
  • التهاب الجيوب الأنفية: له الكثير من الأعراض المؤلمة والغير مريحة مثل انسداد الأنف، آلام في الأسنان، التعب، صداع العين في حال التهابها أو تعرضها للحساسية أيضا.
  • الصداع العنقودي: يترافق هذا الصداع مع احمرار في العينين، بالإضافة إلى التورم العين، ويمكن لهذا النوع من الصداع أن يستمر لمدة قصيرة تصل إلى 15 دقيقة.

كيفية علاج الصداع العين بدون أدوية

يمكن علاج صداع العين من خلال الحرص على سلامة العيون وعدم إرهاقها، أما في حال الإصابة بصداع العين فيمكن تناول مسكنات الألم المعروفة التي لا تستوجب وصفة طبية. كما ينصح باتباع نمط حياتي وغذائي صحي من خلال الحد من تناول الأطعمة المصنعة، الحد من شرب الكحول التي تسبب الصداع الشديد كأثر جانبي وتجنب الإفراط في تناول الكافيين.

نصيحة صحية: في حال تواصل الصداع أو كان مصحوب بأعراض حادة فيجب استشارة الطبيب المختص للحصول على تشخيص المناسب ووصف العلاج حسب ما تقتضيه الحالة الطبية.

اترك تعليقاً