العناية بصحتك

3 أخطاء لا يجب فعلها عند الإصابة بالتهاب المثانة

التهاب المثانة أو عدوى المسالك البولية أحد الأمراض الشائعة التي تصيب الكثيرين، لكن هل تعرفين أن هناك بعض الأخطاء التي تجعلك تعانين أكثر؟ اكتشفي المزيد في مقال اليوم!

التقليل من شرب الماء

 من المعروف أن التهاب المثانة يكون مصحوب بشعور بالحرقة والألم عند دخول الحمام، شعور يجعل البعض يقلل من شرب الماء والسوائل بشكل عام قصد التقليل من الحاجة للتبول لكنه خطأ، حيث يجب شرب الكثير من الماء عند الإصابة بعدوى المسالك البولية لسحب لبكتيريا.

يمكن إضافة عصير الليمون للماء حيث يمتاز بخصائصه المطهرة وأيضا يخفف من الشعور بالحرقة عند التبول. 

عدم الذهاب للحمام

 عند الإصابة ببكتيريا المثانة تصبح عملية التبول مؤلمة بشكل كبير وتشعرين بالرغبة الملحة للذهاب إلى المرحاض طوال الوقت، مما يدفع بالكثيرين لمحاولة تجنب القيام بذلك وهو خطا فادح لا يتسبب إلا في تفاقم مشكل التهاب المثانة وتأخير عملية الشفاء.

كما يجعل البكتيريا تلتصق على جدار المثانة وقد تصل إلى الإحليل والكلى.

العلاج المنزلي

 عند الإصابة بالتهاب المثانة الذي تسببه البكتيريا يحاول الكثيرون الحصول على علاج منزلي لكن قد تحصلين على العلاج الخاطئ الذي ينتج عنه عدوى خطيرة في الجهاز البولي وتلف الكلى.

ينصح بزيارة الطبيب المختص فقد يتطلب العلاج نصائح لتعزيز الجراثيم المعوية أو علاج ضد الإمساك الذي يتسبب في النمو الزائد للبكتيريا الضارة في الجهاز البولي.